الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مليشيات الحوثي تنتكس في خيوان وأنباء عن أسر 43 حوثياً بينهم شخصية مقربة من عبدالملك الحوثي
دبابات اللواء310 تتحرك لحماية لجنة الوساطة
مليشيات الحوثي تنتكس في خيوان وأنباء عن أسر 43 حوثياً بينهم شخصية مقربة من عبدالملك الحوثي
الخميس, 09 يناير, 2014 10:20:00 صباحاً

مليشيات الحوثي تنتكس في خيوان وأنباء عن أسر 43 حوثياً بينهم شخصية مقربة من عبدالملك الحوثي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
تجددت الاشتباكات المسلحة منتصف الليلة الماضية بين الحوثيين وقبائل حاشد في منطقة حاوة بوادي خيوان ومنطقة البراق وذو عناش بمديرية حوث، بعد ساعات من موافقة طرفي الصراع على وقف إطلاق النار بإشراف اللجنة الرئاسية المكلفة بوفق الصراع بين الطرفين.
 
وأكدت المصادر المحلية بأن الاشتباكات اندلعت بالأسلحة الرشاشة والمدفعية وقذائف الآر بي جي، مشيرةً إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين معظمهم من الصبيان المغرر بهم.
 
وأوضحت المصادر أن قبائل حاشد تمكنوا من أسر قرابة 34 حوثياً، وتدمير دبابة تابعة للحوثي وغنيمة عدة مدافع وأسلحة رشاشة.
 
وفي سياق متصل قال مصدر محلي بحاشد أن مليشيات الحوثي أطلقت النار على الوساطة المكلفة بوقف الصراع في حاشد، مضيفةً أن قوة عسكرية من اللواء 310 توجهت لحماية الوساطة المحاصرة من قبل الحوثي.
 
وتحدثت المصادر عن تحرك قرابة 7 دبابات ومدفعية متحركة وعدد من جنود اللواء إلى منطقة الصراع في حاشد بعد خرق الحوثي للصلح الذي تم التوصل إليه يوم أمس.
 
وكان  الشيخ حسين الأحمر قد نفى وجود أي اتفاق أو هدنة مع من وصفهم "بالرافضة"، مشيراً إلى تصميم قبيلة حاشد على استكمال مسيرة الدفاع عن الجمهورية.
 
إلى ذلك نفى مصدر مقرب من الأحمر قصف منزل الشيخ الأحمر، مشيراً إلى أن ثلاثة قذائف أطلقتها دبابة تابعة للحوثي سقطت في منطقة مفتوحة تبعد عن منطقة الخمري قرابة 700 متر قبل أن يتمكن رجال القبائل من الاستيلاء على تلك الدبابة.
 
وحول طبيعة المعركة يوم أمس والتي شهدت تراجعاً لمليشيات الحوثي في جبهة حاشد قال مصدر محلي موثوق " أن مجموعة من مقاتلي قبائل حاشد بقيادة عبدالمحسن دبية قاموا صباح أمس بالإلتفاف من جهة غرب وصولاً إلى أسفل وادي حواري بداية ذو جنتر، في حين قامت مجموعة أخرى بقيادة الشيخ / عبدالله باقي بالإلتفاف من جهة شرق ، وتمكنت المجموعتين من قطع  خطوط الإمداد عن مجاميع الحوثي المحاصرة  في وادي حواري.
 
وأوضح بأنه تم القصف بالمدفعية من على جبل رميض وسط خيوان لضرب المجاميع التي تم حشدها من قبل الحوثيين، وأضاف " في حين قام الشيخ على حميد جليدان وقبائل خيار بتطهير منطقة حاوة بالتعاون مع "القرعان" وتمكنوا من دحر الحوثي وطرده إلى خارج حدود حاشد من جهة الشرق".
 
مشيراً إلى وقوع قرابة 34 حوثياً في الأسر بينهم "شخصية مهمة جداً ومقربة من عبدالملك الحوثي" وأصبحت في قبضة الشيخ / حسين الأحمر .
 
وقال بأن الشيخ الأحمر "قام بتوزيع مجموعات كبيرة من أبناء العصيمات على محيط مدينة حوث وذو عناش وذو كراع وذو عبدالله وذو فارع والتباب المحيطة والوضع في سيطرة تامه، مشيراً إلى أن الحوثيين في وادي حاوة يصرخون طلباً للوساطة".
 
الجدير بالذكر أن مشائخ حاشد قد تنادوا لعقد اجتماع صباح اليوم لتدارس الموقف وحشد الصفوف تمهيداً لطرد الحوثيين من كامل مناطق حاشد.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
15804
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©