الثلاثاء ، ٢٦ مايو ٢٠٢٠ الساعة ١٢:٢٦ صباحاً
«اللحوح اليمني» طبق على مائدة الإفطار في السعودية

«اللحوح اليمني» طبق على مائدة الإفطار في السعودية

>  يُعدّ شهر رمضان فرصة لكل جنسية من الجنسيات المقيمة في المملكة العربية السعودية تظهر فيها عاداتها وموروثاتها، ويستحضر فيها المقيمون كلَّ ما يربطهم بأرضهم الأم، سواء في المأكل والمشرب أو التهاني واللقاءات والتجمعات وطقوس استقبال الشهر الفضيل؛ وحتى الولائم والموائد التي يقيمها الأفراد تتميز في رمضان عنها في بقية الشهور.
 
رصدت صحيفة"سبق" السعودية بعضاً من هذه العادات والتمايزات التي لا تخلو من طرائف وغرائب بين أفراد هذه الجاليات ،وتعاملهم مع شهر رمضان، ومأكولاتهم وعاداتهم في تلك الفترة المباركة من كل عام.
 
وذكرت الصحيفة أن اللحوح اليمني والسمبوسة والباجية أصناف حاضرة في وجبات الإفطار في السعودية .
 
وذكرت أن اليمنيون يتفوقون بشكل واضح في المندي والمظبي والمضغوط والبرياني والكبسات واللحوح والسمبوسة، وغيرها، والغريب أن مائدة رمضان اليمنية تفتقد للكثير من هذه الأكلات حين يأتي الشهر الفضيل، فالمائدة الرمضانية اليمنية تتحول إلى أصناف من الأطعمة والعصائر الأخرى..
 
والتقت "سبق" بالكثير من اليمنيين المقيمين في السعودية الذين اتفقوا على أن هناك طقوساً واحدة؛ فعند دخول وقت الإفطار يفطر اليمني بالتمر والماء أو القهوة، ثم يتوجه إلى المسجد لأداء صلاة المغرب، ثم يعود إلى المنزل؛ حيث تعمر المائدة الرمضانية بالكثير من الأصناف والأطعمة التي تغيب في باقي أيام السنة وتعود خلال الشهر الكريم، وتشكل عودتها سعادة ومذاقاً مميزاً خاصاً ترتبط بشهر رمضان الكريم وتميزه عن غيره.
 
ويعتبر الطعام الرئيس هو السمبوسة والباجيا والحلويات والشربة والكبسة الصيادية، والأرز واللحم، ولكن تكون الوجبة التي يتفق عليها الجميع خلال شهر رمضان هي السمبوسة والشفوت والباجيا، والتي لا يخلو منها شهر رمضان.
 
ويظهر الشفوت وقوامه اللحوح واللبن، و"اللحوح"، وهو خبز طري لين يصنع من دقيق القمح أو الذرة.

الخبر التالي : الفريق الفني المكلف بإصلاح كهرباء عمران يتعرض لاعتداءين من قبل مسلحين وإصابة شخص

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 699.00 696.00
ريال سعودي 184.00 183.00
كورونا واستغلال الازمات