الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مقتل «ثمانين مسلحاً حوثياً» وأسر العشرات باشتباكات مع تنظيم القاعدة ورجال القبائل برداع
مقتل «ثمانين مسلحاً حوثياً» وأسر العشرات باشتباكات مع تنظيم القاعدة ورجال القبائل برداع
السبت, 25 أكتوبر, 2014 05:41:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مقتل «ثمانين مسلحاً حوثياً» وأسر العشرات باشتباكات مع تنظيم القاعدة ورجال القبائل برداع
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
قتل وأسر العشرات من المسلحين الحوثيين في اشتباكات عنيفة مع رجال قبائل ومسلحين من أنصار الشريعة في منطقة رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة سعيد ثابت إن أكثر من ثمانين مسلحا حوثيا قتلوا منذ مساء أمس في كمائن نصبها مقاتلو أنصار الشريعة والقبائل في رداع.
 
وأضاف أن العديد من المسلحين الحوثيين أسروا عقب قصف طائرة أميركية من دون طيار مواقع القبائل وأنصار الشريعة في جبل "اسْبيل" في رداع، في حين قصف الجيش اليمني بالمدفعية وراجمات الصواريخ منطقة عَنْس المجاورة للجبل.
 
وقالت مصادر محلية وقبلية إن الحوثيين تقدموا باتجاه جبل اسْبيل الإستراتيجي معتقدين أن القصف قد أجبر مقاتلي رجال القبائل وأنصار الشريعة على الانسحاب، لكن الأخيرين نصبوا للحوثيين كمائن مما أدى إلى مقتل وأسر عشرات منهم، بحسب تأكيدات مصادر محلية وقبلية.
 
وفي تطور آخر، ذكر مدير مكتب الجزيرة أن العشرات من القبائل انضمت إلى المقاتلين الذين يواجهون الحوثيين، مؤكدا اتساع دائرة الرافضين للمسلحين الحوثيين الذين يوسعون من نطاق سيطرتهم في المحافظات الشمالية بالبلاد.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8091
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©