الأحد ، ٢٩ مارس ٢٠٢٠ الساعة ١٢:١٥ مساءً
مصادر: منازل مقربين من اللواء محسن يتخذها الحوثي مقرات لقياداته وينصب على أسطحها المضادات الأرضية

مصادر: منازل مقربين من اللواء محسن يتخذها الحوثي مقرات لقياداته وينصب على أسطحها المضادات الأرضية

لت مصادر محلية إن منازل مقربين من اللواء علي محسن الأحمر من بينها منزل مدير مكتبه العقيد فواز الضبري، باتت مقرات لقيادات حوثية ونصبوا عليها مضادات للطيران، بعد أن احتلوها عند اجتياحهم للعاصمة صنعاء في سبتمبر من العام الماضي.
 
وكانت طائرات التحالف استهدفت الأسبوع الماضي، منزل شقيق الضبري في الحديدة، الذي كان يتواجد فيه حوثيون منذ احتلالهم له، مع منزل اللواء الأحمر.
 
وتعرض منزل العقيد الضبري وممتلكاته، مع منازل أشقائه في العاصمة، للنهب والاحتلال من قبل ميليشيات الحوثي وقبليين موالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وينتمون لمنطقة سنحان.
 
وذكر مصدر مقرب، بأنه فور اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء في الـ21 من سبتمبر من العام المنصرم، بادروا إلى احتلال منزله ومنازل إخوانه في صنعاء، إضافة إلى اختطافهم لثلاثة من أشقائه واحتجازهم لما يقارب شهر ولمرتين متتاليتين، علاوة على التهديدات بالقتل والتصفية الجسدية التي مورست بحقهم جميعاً.
 
وتعرض منزل العقيد الضبري في حي الأصبحي شمالي العاصمة، للنهب من قبل الحوثيين، وآخرين مولين للمخلوع، شاركوهم في ذلك، ونهبوا «سيارة صالون ٢٠١٠، وسيارة برادو ٢٠١٤، وسيارة حبة ونص طويل ٢٠٠٩، وسيارة حبة قصير ٢٠٠٦، وسيارة هايلوكس ٢٠١٠، وقطعة شق شيول»، مع نهبهم لبيت آخر جوار البيت الرئيسي بكامل أثاثه.
 
وكان العقيد الضبري، تعرض لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة في مطلع أبريل من العام 2014، وتسببت في إصابته بشظية في الرقبة وجرح ثلاثة من مرافقيه وإتلاف سيارته، في وقت يُوجه –حالياً- أصابع الاتهام للحوثيين بالوقوف وراء الجريمة، حسبما أفاد المصدر المقرب.
 
وشملت عملية النهب، إبان دخول الحوثيين العاصمة، منزلي العقيد يحيى محمد حزام الضبري بمنطقة حدة بكامل محتوياتها وأثاثها ومقتنياته الشخصية مع سيارة "تويوتا" ٢٠١٣، وسيارة من منزله بالحديدة، وقارب سياحي مع جميع المقتنيات.
 
ونهب الحوثيون –أيضاً- منزل شقيقه الآخر، العقيد عبدالخالق محمد حزام الضبري بمنطقة الجرداء بصنعاء، مع جميع مقتنياته، إضافة إلى سيارة صالون موديل ٢٠١٢.
 
وأفاد مصدر مقرب، بأن احتلال الحوثيين لتلك المنازل لا يزال مستمراً، وأن لجنة وساطة قبلية فشلت في إقناعهم تسليمها، بسبب مساهمة مشائخ قبليين موالين للمخلوع وينتمون لمنطقة سنحان، في عمليتي الاحتلال والنهب.
 
وأضافت المصادر: "إن الحوثيين يستخدمون هذه المنازل كمقرات لعقد لقاءاتهم واجتماعاتهم السرية، فيما استخدموها في الآونة الأخيرة، منذ بدء عملية «عاصفة الحزم» لنصب مضادات الطيران على أسطحها، وجعلوا منها مصدر خوفً وأذىً للمدنيين".
 
وكشف مصدر خاص عن أسماء القيادات الحوثية التي تتمركز في منازل الضبري، وأكد المصدر بأن القيادي الحوثي المكنى بـ«أبو يحيى المروني» يحتل منزل يحيى الضبري في حده، والقيادي الحوثي «الكبسي» بات يتخذ من منزل مدير مكتب اللواء محسن العقيد فواز الضبري بحي الأصبحي سكناً له، ويسكن بمنزل العقيد عبدالخالق الضبري بمنطقة الجرداء القيادي الحوثي المدعو "المرادي".

الخبر التالي : محلل سياسي يكشف سر اللقاء الذي فجّر أوضاع اليمن وأسباب دعم إيران لأحمد علي (تفاصيل)

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 665.00 662.00
ريال سعودي 175.00 174.00
الحكومة ترفع حالة الجاهزية من الرياض والقاهرة.. رشاد السامعي