الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الطلاب اليمنيين في الأردن يلوحون باعتصام في السفارة ويتوجهون لليمن لمقابلة الرئيس
الطلاب اليمنيين في الأردن يلوحون باعتصام في السفارة ويتوجهون لليمن لمقابلة الرئيس
الأحد, 11 فبراير, 2007 03:11:00 صباحاً

الطلاب اليمنيين في الأردن يلوحون باعتصام في السفارة ويتوجهون لليمن لمقابلة الرئيس

يمن برس - عمان :


أعلن الطلاب اليمنيين الدارسين في الأردن أنهم اختاروا خمسه طلاب للتوجه الى اليمن لمقابلة رئيس الجمهوريه وأطلاعه على معاناتهم ومايلاقونه من استفزازات وتعسف وضلم حد وصف البيان الصادر عنهم.

وأضاف الطلاب انهم سيدعون في بيان قادم الى الأعتصام في مبنى السفاره والملحقيه احتجاجا على ممارسات القائم بأعمال الملحق الثقافي ومماطلة السفير في حل مشاكل الطلاب مؤكدين ان الأعتصام سيبدأ قيل سفر زملائهم الخمسه "اللجنة الطلابيه" إلى صنعاء .

وتطرقوا في بيانهم الذي تلقت الشورى نت نسخه منه للمشاكل بانهاء ايفاد بعض الطلاب,ووقف منح البعض وتأخر صرف الرواتب أضافة إلى التصرف بمبالغ من حساب الطلاب الموفدين للمصلحة الشخصيه

يذكرأن مشاكل الطلاب اليمنيين في الخارج تزايدت بشكل ملفت الأونه الأخيره



نص البيان

يا جماهيرنا الطلابية .. على ضوء الاستفزازات والتهديدات الأخيرة التي أطلقها القائم بإعمال الملحق الثقافي في الأردن الأخ / محمد عتيق السلامي في الأسبوع الماضي حول توقيف وإنهاء المنح الطلابية لزملائنا الطلاب في المملكة الأردنية الهاشمية والدراسيين في مختلف الجامعات الأردنية وانه يقوم بذلك بناء على توجيهات معالي وزير التعليم العالي .

فنقول له إن الطلاب اليمنيين في الأردن يجدون من الرعاية والاهتمام والتقدير من قبل جلالة الملك المعظم عبد الله الثاني ابن الحسين حفظة الله وتوجيهاته المستمرة للحكومات الأردنية والمؤسسات التعليمية للاهتمام بالطالب اليمني والذي نلمسه في جميع تعاملتنا اليومية وفي تقديرهم للعلم والمتعلمين وللإنسان ككل .. حيث نجد هذه المملكة في تقدم وازدهار مستمر أدامها الله في ظل قيادته الحكيمة ونجد آن الطلاب اليمنيين يلاقون الاهتمام لما اثبتوا من جدارة في دراساتهم والتي يشيد بها الجميع هنا .. ونحن إذ نستغرب إذ نجد عكس هذا الاهتمام من قبل المسئولين على شئوننا بل أيضا الوصول بنا إلى أن يجعلوا من كرامتنا وعزتنا كيمنيين أذلة وسامح الله المسئولين علينا ولا حول ولا قوة إلا بالله .

يا جماهيرنا الطلابية .. إننا نوضح التهديدات التي أطلقها القائم بإعمال الملحق الثقافي اليمني في الأردن ونوضح ما قد يلتبس عليه كالتالي :

1- المشكلة الأولى : الطلاب الذين ما زالوا يدرسون حتى يومنا هذا وسيتم إيقاف رواتبهم ومنحتهم الدراسية بعلة أن هناك تهديده بان هناك أوراق ناقصة في ملفاتهم وذلك حسب توجيهات الوزير وهنا نهيب بمعالي وزير التعليم العالي بان يقوم بإيضاح سريع حول هذه التوجيهات التي أعطاها للملحق .. ونوضح أيضا بان الملحق قد دأب دائما وتكرارا إلى توقيف الرواتب بحجة نقص أرواق في الملفات في كل ربع مالي يتم صرفه منذ توليه ملحقا ماليا ونوضح بان جميع ملفات الطلاب الدارسين في الأردن كاملة وغير ناقصة ويمكن لمعالي الوزير أن يوفد لجنة لتحقق من ذلك .

2- المشكلة الثانية : الطلاب الذين سيتم إنهاء إيفادهم من قبل الملحق قبل أن تنهي الجامعات الأردنية إنهاء دراستهم .. ولا ندري ما هو المسوغ القانوني للملحق لإنهاء إيفادهم وبناء على ماذا ارتكز في إنهاء منحتهم وحسب قوله بأنه يصل عددهم إلى أكثر من مائة طالب . فإذا كان حفاظا على المال العام فنقول له أن للمال العام قواعد ولوائح للصرف تحدد متى وكيف يتم الصرف وليس ارتكابا بمجزرة بحق هؤلاء الطلاب الذين عليهم مستحقات لأصحاب الشقق السكنية التي يقطنوها أو لا سرهم حتى يتمكنوا من صرف تذاكر عودة لأولادهم إلى ارض الوطن .. والى أين سيلجأ هؤلاء الطلاب الذين لا يطالبون سوى بحقهم التي منحته الدولة لهم . ونذكر الأخ القائم بالإعمال بان المحافظة على المال العام كان لابد أن ينظر إليه عندما قام بصرف أكثر من خمس وثلاثين الف دولار من حساب الطلاب في الأردن لحق نفسه بدلا عن حادث التصادم بسيارته خلال العام الماضي وليس من حساب وزارة التعليم العالي ولا من حساب المالية بل من حساب هؤلاء الطلبة .

3- المشكلة الثالثة : إيقاف معظم الجامعات الأردنية لعدد كبير من الطلبة عن الدراسة نظرا لان عليهم مستحقات مالية لم تقم الملحقية بسداد هذه الجامعات والتي تطالب لا كثر من مرة بتسديد رسومهم الدراسية مما اضطر الجامعات الأردنية إلى توقيف الطلاب وهذا عيب بحق الملحقية ووزارة التعليم العالي .

4- المشكلة الرابعة : تأخير صرف رواتب الطلاب الموفدين من قبل الجامعات اليمنية أو من الدوائر الحكومية الأخرى ، وعد التعاون معهم وكأنهم أتوا من كوكب المريخ وانه ليس له علاقة بهم .. ونحن هنا نتسأل ما هو عمل الملحق الثقافي إذا كانت ليس له علاقة بهم فلمن يذهبون .. ولماذا تقوم اليمن بصرف راتبه خمسه الف دولار فاجر ماذا هو إذا .

يا جماهيرنا الطلابية .. أن نقول للأخ / محمد عتيق السلامي اتق الله في أمانتك التي ائتمنت عليها فالمال العام يجب أن تراعي الله عندما تصرفه أو ترده .

فإذا :

- كان محافظة عليه فهناك لوائح تنظم صرفه .

- أما إذا كان منك انتقاما من الطلاب المتفوقين بسبب فشلك وقيام الجامعات الأردنية بفصلك مرتين فلا ذنب للطلاب بهذا الفشل وسكب غلك وحقدك عليهم .

- ونحن نسألك لماذا مازلت تستلم منحتك المالية منذ خمس سنوات علما بأنك مفصول من قبل الجامعات وهذه النقطة برسم معالي وزير التعليم العالي للإجابة عليها .

- لماذا قمت بصرف لنفسك اثر من خمسه وثلاثين الف دولار من حساب الطلاب بسبب حادث تصادم سيارتك وهذه النقطة أيضا برسم معالي الوزير للإجابة عليها .

- المخالفات المالية بحق منهم معروفون لدينا بتسجيلهم بدون تعزيزات مالية ولا قرارات إيفاد ومنهم من قد اكمل دراساته وعاد إلى اليمن وأسمائهم محفوظة لدينا بناء على توجيهاتك وكلهم من المحافظة التي تنتمي لها ياأستاذ محمد عتيق .

يا جماهيرنا الطلابية .. إننا قد قمنا بتشكيل لجنة طلابية تضم خمسة من القيادات الطلابية وتحمل ملفا كاملا عن جميع ما يعاني منه الطلاب في الأردن من المشاكل الأربع السابقة وغيرها وسوف تتوجه إلى العاصمة صنعاء خلال الأسبوع القادم لمقابلة رئيس الجمهورية الأخ / على عبد الله صالح لا إطلاعه على كل ما يعانيه الطلبة في الأردن من تعسف وظلم وتكبر واستفزاز وتهديدات مستمرة من قبل المسئولين عليهم .

بالإضافة انه سيتم إصدار البيان رقم (3) للدعوة إلى اعتصام مفتوح في السفارة اليمنية والملحقية لمواجهة تهديدات القائم بإعمال الملحق ومماطلة السفير اليمني في الأردن في حل مجمل هذه المشاكل وتراخي الوزارة بالتوجيه إلى الملحقية بتطبيق اللوائح والقوانين فقط ولا نريد غيرها حيث سيتقرر أن يكون الاعتصام المفتوح قبل سفر اللجنة الطلابية إلى صنعاء الأسبوع القادم .



التجمع الطلابي اليمني في الأردن

صدر بتاريخ 4/2/2007م

الأردن

-صوره مع التحية :

- رئيس الجمهورية

- رئيس الوزراء

- وزير التعليم العالي

- وزير الاعلام

- الصحف اليمنية

- المواقع الالكترونية ( يمن برس)




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2425
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©