الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الإعلام الإيراني في مهمة تدمير "أنصار الله" باختلاق انتصارات وتهديدات وهمية (تقرير)
الإعلام الإيراني في مهمة تدمير "أنصار الله" باختلاق انتصارات وتهديدات وهمية (تقرير)
الخميس, 25 يونيو, 2015 11:47:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الإعلام الإيراني في مهمة تدمير "أنصار الله" باختلاق انتصارات وتهديدات وهمية (تقرير)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
يسعى الحوثيون وحلفائهم في الداخل (صالح)، والخارج (إيران وحزب الله)، للتغطية على حالة الاستنزاف التي يمرون بها، بعد قرابة 3 أشهر من بدء عمليات التحالف العربي،  بالإكثار من الحديث عن انتصارات وهمية، وإطلاق تهديدات قد تبدو حمقاء في نظر الداخل والخارج.
 
ولعل الإعلام الإيراني هو أكثر القنوات التي تكشف عن حالة الاستنزاف والإنهيار الذي بلغته مليشيات الحوثي وحلفائها في اليمن، من خلال الحديث المستمر والمتناقض عن إنتصارات ومعارك افتراضية، بل وتسريب تهديدات تعلم إيران جيدا أنها غير قابلة للتطبيق في حال أرادت هي ذلك، فما بالك بمليشيات الحوثي التي تتعرض للضربات الموجعة منذ عدة أشهر.
 
بالأمس نقلت وكالة "تسنيم" الإخبارية الإيرانية، عن مصدر يمني وصفته بالرفيع والمطلع، قوله إن القوات اليمنية، ستلجأ إلى إغلاق مضيق باب المندب، أمام حركة الملاحة الدولية، في حال لم يقوم المجتمع الدولي بالضغط لوقف العمليات العسكرية التي يشنها التحالف بقيادة المملكة على مليشيات الحوثي وصالح.
 
وبحسب مراقبين فإن هذا التهديد ما هو إلا محاولة حمقاء للفت نظر المجتمع الدولي، الذي بات حائرا أمام تعنت تلك المليشيات التي دمرت دولة بأكملها، وقتلت سكانها، في كل المحافظات، بل ورفضت كل المقترحات والمبادرات الداخلية والخارجية لإيجاد حل للأزمة.
 
علما بأن طرق الملاحة الدولية، محمية بموجب اتفاقيات كونية لا يمكن لأي طرف مهما كانت قوته، وسطوته أن يقدم على قطعها.
 
الوكالة ذاتها، نشرت خبرا الأربعاء، حول اعتزام الحوثيين وحلفائهم تشكيل مجلس رئاسي وحكومة كفاءات، بينما يدرك جميع اليمنيين وحتى المحيط الإقليمي والمجتمع الدولي، أن اليمن باتت منهكة، وعلى أعتاب الانهيار، بل ويدرك الحوثيين أنهم في حال لم يجدوا لهم مخرجا من هذه الورطة فإنهم لن يخرجوا منها أبدا، لذلك هم يتصرفون وفق قاعدة علي عبد الله صالح الشهيرة " هدم المعبد على رؤوس الجميع".
 
ولا تتوقف وسائل الإعلام الإيرانية عن ضخ الأكاذيب في محاولة منها لمشاركة الحوثيين خوض غمار المعركة الإعلامية، غير مكترثة بأرواح الآلاف من اليمنيين الذين قتلوا منذ بدء عمليات الحوثي ومغامراته الحمقاء.
 
منذ بدأت عمليات التحالف، لم تتوقف وسائل الإعلام الإيرانية عن الحديث عن انتصارات "أنصار الله" وقوات صالح على الحدود مع السعودية، وكثيرا ما تحدثت عن سيطرة حلفائها على مواقع سعودية، بل وتجاوز الأمر إلى أنها تحدثت عن نشوء مقاومة شعبية في نجران السعودية ضد نظام الحكم السعودي !.
 
وفي الوقت الذي لم تتوقف طهران ووسائل إعلامها عن أكاذيبها ودعايتها الفاشلة، كان أول الناقدين لها هم قيادات في جماعة الحوثي نفسها، حيث اعتبر عدد منهم جهود طهران بجانب جماعتهم مجرد "جعجعة من غير طحين"، متهمين إياها بمحاولة استثمار انتصارات وتحركات "أنصار الله: لتحقيق مكاسب إقليمية ودولية.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8823
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




سقطرى بوست
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©