الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / أين اختفى اللواء علي بن علي الجائفي وهل لا يزال قائدا لقوات الاحتياط ؟
أين اختفى اللواء علي بن علي الجائفي وهل لا يزال قائدا لقوات الاحتياط ؟
الاربعاء, 03 فبراير, 2016 08:38:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أين اختفى اللواء علي بن علي الجائفي وهل لا يزال قائدا لقوات الاحتياط ؟

*يمن برس - خاص
عقد رئيس ما يعرف باللجنة الثورية العليا، محمد علي الحوثي، أمس الثلاثاء، اجتماعا لقيادات وزارة الدفاع، والمناطق العسكرية الموالية للجماعة، بالعاصمة صنعاء.
 
وحضر الاجتماع العديد من القيادات الموالية للجماعة، والتي تم تعيينها عقب انقلاب 21 سبتمبر من العام 2014، حيث خصص الاجتماع لتدارس الموقف، ووضع آلية للتصدي لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، التي باتت على أبواب صنعاء، من جهة الشرق.
 
وكان لافتا غياب اللواء علي بن علي الجائفي، قائد قوات الاحتياط عن الاجتماع، رغم حضوره اجتماعا سابقا عقد قبل 3 أشهر تقريبا بالعاصمة صنعاء، برئاسة محمد علي الحوثي.
 
مصادر قالت لـ«يمن برس»، إن اللواء الجائفي، قدم استقالته مؤخرا من قيادة قوات الاحتياط، بعد رفضه توجيهات ما يعرف باللجنة الثورية العليا، حول الدفع بوحدات الاحتياط للقتال في مختلف الجبهات، لا سيما الحدودية.
 
كما أشارت المصادر، إلى أن الجائفي، كان غير راضٍ عن إجراءات وتصرفات مليشيا الحوثي، وقيامها بإقحام البلاد، والجيش اليمني خاصة، في حرب عبثية دمرت مقومات البلاد، وأنهكت القوات المسلحة والأمن.
 
لكن المصادر، لم تشر إلى المكان الذي يتواجد فيه اللواء الجائفي حاليا، لكنها أكدت أنه أخلى مسؤوليته من قيادة الجيش حاليا.
 
وكانت مصادر، أفادت لـ«يمن برس»، في وقتٍ سابق، أن ما يسمى باللجنة الثورية العليا، استدعت قيادات الجيش، ومن ضمنهم ضباط وقيادات في قوات «الحرس الجمهوري سابقا»، الاحتياط لاحقا، ووجهتهم بالالتحاق بجبهات القتال، الأمر الذي أثار حفيظة الرئيس السابق، علي عبد الله صالح.
 
وبحسب المصادر، فقد اعتبر صالح استدعاء مليشيا الحوثي لقادة الجيش الموالين له، إهانة، وتجاهل غير مبرر، موجها تلك القيادات بعدم التجاوب مع أي دعوة أو أوامر صادرة من قيادة الحوثيين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
18594
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©