الصفحة الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / اختراق وتجسس على اي هاتف في العالم بمجرد ارسال رسالة SMS اليه !
اختراق وتجسس على اي هاتف في العالم بمجرد ارسال رسالة SMS اليه !
الثلاثاء, 19 أبريل, 2016 10:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
اختراق وتجسس على اي هاتف في العالم بمجرد ارسال رسالة SMS اليه !
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - المحترف
مهما تطورت التكنولوجيا الا و تطورت معها اساليب الاختراق والتجسس ، ولعل افضل مثال على استغلال التقنية للتجسس هو ما تقوم به المخابرات ووكالات التجسس الحكومية . وعلى رأسها الولايات المتحدة ، وكذلك بريطانيا .التجسس وصل الى مرحلة خطيرة ومتقدمة جدا تحاكي ما نشاهده في الافلام . فهل كنت تعتقد ان الحكومة تستطيع التجسس عليك في هاتفك الذكي بمجرد ارسال رسالة قصيرة اليك ؟
 
هذا لا يعد من الخيال يا عزيزي ، فقد كشف ادوارد سنودن عن أدوات متقدمة تستخدمها  وكالة التجسس البريطانية أو المعروفة اختصارا بـ BSA، وكذلك وكالة الأمن القومي الامريكية المعروفة اختصارا بـ NSA. هذا النظام أو الأداة تسمى "Warrior Pride" والتي تحتوي بدورها على ادوات منفصلة اخرى تحت مسمى "Smurf Suite"وهي كالتالي .
 
Nosey Smurf:وهو يتيح لوكالات التجسس تشغيل الميكروفون والتنصت على محادثات المستخدم،حتى لو تم اطفاء الهاتف .
Tracker Smurf:أداة لتحديد الموقع الجغرافي والذي يتيح للجواسيس متابعتك ومعرفة مكانك بدقة
Paranoid Smurf:يقوم باخفاء اي دليل على صاحب الهاتف على ان جهازه مخترق !
 
خطورة هذه الاداة هي قدرتها على اختراق اي هاتف في عالم بمجرد ارسال رسالة اس ام اس اليه ،اذ يمكنك للمخترق تفعيل المايكروفون وسماع كل ما يقال في محيط الهاتف. بالاضافة انه يمكن له كذلك مشاهدة جميع المواقع التي قمت بزيارتها ، ايضا يستطيع تشغيل الكاميرا والتقاط الصور ، أو يأخذ الصور المخزنة في الهاتف ، كما يمكنه ايضا تفعيل الجي بي اس وتحديد مكانك بدقة .
 
والغريب والخطير في الامر انه يستطيع التحكم في هاتفك حتى لو قمت باطفائه.هذه النظام تستعمله أكثر منظمة سرية فى المملكة المتحدة وهي مقرات الاتصالات البريطانية المعروفة بـGCHQ التي تعود للاستخبارات البريطانية .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4874
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©