الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / يافع تستعد لحرب جنوبية - جنوبية قادمة 
يافع تستعد لحرب جنوبية - جنوبية قادمة 
الثلاثاء, 10 مايو, 2016 08:36:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قوات من يافع تتدرب عسكرياً بشكل يثير الشكوك
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
قوات من يافع تتدرب عسكرياً بشكل يثير الشكوك

*يمن برس - خاص
يعمل قادة عسكريون من منطقة يافع في محافظتي ابين ولحج على قدم وساق إستعداداً لحرب قادمة قد تكون بين الجنوبيين أنفسهم حيث وجدت يافع نفسها الطرف الأضعف بعد بروز نجم الضالع.

وأقدم ضباط من ابناء يافع على إنشاء مركز يافع التدريبي العسكري وتم يوم امس الأحد تخرج دفعة جديدة من قوات عسكرية من ابناء يافع تم تدريبهم خارج إطار قوات الجيش اليمني في خطوة تثير الإنتباه.

كما يقوم عدد من ضباط يافع بإرسال السلاح والذخيرة إلى المنطقة وتخزينها في الجبال والكهوف ومواقع عسكرية فيما يبدو انه إستعداداً لحرب قادمة من المؤكد أنها لن تكون مع قوى شمالية، كما تم نقل ما يقرب من 40 مدرعة إماراتية وعدد من الدبابات في وقت سابق إلى المنطقة.

ووجد جناح يافع أنفسهم الطرف الأضعف بعد سيطرة جناح الضالع على محافظة عدن وتم تقليص نفوذ يافع فيها بشكل كبير وإقصاء قيادات يافعية وحرمانهم من أي مناصب في المحافظة بل وتم طرد البعض منهم مثل "ابوهمام اليافعي" وشنت أطراف جنوبية حرب إعلامية على شخصيات يافعية ويافع إجمالاً بشكل مهين.

وفي الوقت الحاضر لم يبقى لدى ابناء يافع سوى منصب قائد المنطقة العسكرية الرابعة بعدن وتداولت أنباء في الأونة الأخيرة عن وجود نية لإقالته من منصبه وتم شن حملة إعلامية قوية ضده وإتهامه بإعاقة جهود محافظ عدن الأمنية.

السلاح الذي يجري نقله إلى يافع والقوات التي يتم تدريبها هناك بشكل دوري يثبت بما لا يدع مجال للشك أن يافع تستعد لمعركة عسكرية قادمة مع أطراف جنوبية تحاول إقصاءها تماماً من المشهد.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
34915
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




 
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©