الخميس ، ٠٢ ابريل ٢٠٢٠ الساعة ٠٧:٠٣ مساءً
وزراء ودعاة يغردون دفاعا عن مكة.. ويتوقعون للحوثيين مصير أبرهة

وزراء ودعاة يغردون دفاعا عن مكة.. ويتوقعون للحوثيين مصير أبرهة

وزراء خارجية السعودية وقطر والبحرين والإمارات، هجوما شديداً على الميلشيات الحوثية ، والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وإيران- الداعمة لهم- بعد استهدافهم مكة المكرمة، قبلة المسلمين، بصاروخ باليستي اعترضه التحالف العربي.
 
واعتبر وزير خارجية قطر الاعتداء بأنه "خيانة لله تعالى"، ووصفه وزير خارجية البحرين بأنه " أم الكبائر"، فيما قال وزير خارجية السعودية أن الميلشيات الحوثية "لم تراع إلاً ولا ذمة باستهدافها البلد الحرام ".
 
وفيما اعتبر الداعية السعودي محمد العريفي استهداف مكة بداية النهاية للحوثيين، توقع الشيخ علي القرة داغي أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أنهم سيلقون مصير أبرهة الحبشي الذي حاول هدم الكعبة قبل أكثر من 1446 عام.
 
وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في تغريدة بثها عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن "جماعة الحوثي_صالح، المدعومة من إيران لم تراع إلاً ولا ذمة باستهدافها البلد الحرام، مهبط الإسلام وقبلة المسلمين حول العالم".
 
بدوره، قال الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزيرالخارجية في تغريدته "الاعتداء السافر على #مكة المكرمة و التطاول على المقدسات الإسلامية خيانة لله تعالى أولاً و لدينه، قبل أن يكون لأمن و استقرار المنطقة.".
 
أما الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين فغرد قائلا :" إستهداف مكة المكرمة ليس كسر للعهود و المواثيق فحسب ، بل هي ام الجرائم و أم الكبائر .. فليحفظ الله البيت الحرام و جواره و أهل مكة من كل شر".
 
عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، قال "النظام الايراني يدعم جماعة ارهابية تطلق صواريخها على مكة المكرمة ... هل هذا النظام إسلامي كما يدعي ؟ "
 
الداعية السعودي محمد العريفي اعتبر الاعتداء بداية النهاية للحوثيين
 
وقال في تغريدته "استهداف البيت الحرام بداية النهاية "ومن يُرد فيه بإلحادٍ بظُلمٍ نُذقهُ من عذابٍ أليم"".
 
أما د. علي القره داغي ‏فقال في سلسلة تغريدات :"وصل الأمر بالحوثيين الضالين أن يستهدفوا مكة المكرمة وبيت الله الحرام وزواره بصواريخ باليستية!!أي دين وأي مذهب يبيح لهم هذا البغي والعدوان؟!".
 
وتابع في تغريدة أخرى "قبل 1446 سنة خرج أبرهة بجيشٍ من اليمن ليهدم الكعبة فأرسل الله طيراً أبابيل رمتهم بحجارة من سجيل فجعلتهم كعصفٍ مأكول".
 
ودعا العرب والمسلمين "أن يتحدوا وأن يتركوا خلافاتهم جانباً ويواجهوا أعداءهم فطبول الحرب دقت والغافل من لم يسمعها !"
 
وأعلن التحالف العربي، يوم أمس، اعتراض وتدمير صاروخ "باليستي"، على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، أطلقه الحوثيون من محافظة صعدة، شمالي البلاد.
 
وتقود السعودية منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء "استجابة لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس اليمني علي عبدالله صالح".

الخبر التالي : فتح قبر “المسيح” في القدس وملك الأردن يقدّم أموالاً لترميمه

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 661.00 657.00
ريال سعودي 175.00 173.00
الحكومة ترفع حالة الجاهزية من الرياض والقاهرة.. رشاد السامعي