الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مكاشفا الجنوبيين.. ياسين سعيد نعمان هذا مصيركم ولا بد من انتصار تعز
مكاشفا الجنوبيين.. ياسين سعيد نعمان هذا مصيركم ولا بد من انتصار تعز
الإثنين, 28 نوفمبر, 2016 05:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الدكتور ياسين سعيد نعمان، سفير اليمن لدى بريطانيا والأمين العام السابق للحزب الاشتراكي اليمني
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الدكتور ياسين سعيد نعمان، سفير اليمن لدى بريطانيا والأمين العام السابق للحزب الاشتراكي اليمني

*يمن برس - متابعات
أوضح الدكتور ياسين سعيد نعمان، سفير اليمن لدى بريطانيا والأمين العام السابق للحزب الاشتراكي اليمني ، إن قرار تحالف الحوثي- والمخلوع صالح بحشد قبائل الهضبة ضد تعز لم يكن غير إعلان واضح بهزيمته أمام صمود تعز طوال سنة ونصف من التدمير والحصار والتجويع.
 
واضاف "ياسين" في منشور بصفحته على موقع "فيسبوك"، أن يضع هؤلاء الهضبة في مواجهة تعز على هذا النحو إنما يعكس طبيعة المنهج السياسي في الحكم القائم على عصبية انقسامية ظلت أداة بيد التسلط تقاوم بها مشروع الدولة كلما تفاعلت عناصر قيامها موضوعياً وأخذت تخترق هذه العصبية وتعمل على تفكيكها .
 
وتابع سفير اليمن لدى بريطانيا قائلا: مقاومة تعز تستند على حقيقة جوهرية وهي أن تعز كانت وستظل مشروعاً للدولة المدنية ..دولة المواطنة التي كانت هدفاً لنضال الوطنيين الأحرار وقدموا من أجلها التضحيات الضخمة في التاريخ المعاصر لليمن.
 
وأشار إلى أن المعركة في تعز هي بين مشروع الدولة ومشروع الهيمنة العصبوي الفوضوي الذي قوض كل الأمال ببناء هذه الدولة، لافتا إلى أنه سيتوقف مستقبل هذه الدولة على نتائج هذه المعركة.
 
وعن الموقف الجنوبي قال ياسين، على مسافة أقرب إلى تعز فيما يتعلق بمفهوم الدولة والنضال الطويل من أجل قيامها تقف عدن ومعها الجنوب بأكمله على خط واحد لا يترك أي خيار للجنوب غير الانخراط في الانتصار لمشروع الدولة ليقرر مستقبله في ضوء خياره السياسي.
 
واضاف: على الجنوب أن يدرك أنه بدون هذا الانتصار سترتد خياراته في صور شتى من الانكسارات، أقلها الذهاب إلى انقسامات خطيرة.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3871
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©