الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / أمريكا الجديدة ستغض الطرف عن عمليات التحالف العربي في اليمن
أمريكا الجديدة ستغض الطرف عن عمليات التحالف العربي في اليمن
الاربعاء, 08 فبراير, 2017 07:22:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أمريكا الجديدة ستغض الطرف عن عمليات التحالف العربي في اليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - عدن
في حين يشكك سياسيون في جدية الولايات المتحدة الأمريكية تجاه جماعة الحوثي التابعة لإيران في اليمن بعد التصريحات التي صدرت عن الإدارة الأمريكية الجديدة، يرى آخرون أن السياسة الأمريكية الجديدة ستعمل على إيقاف الصعود الإيران بعد أن نجحت سياسة أوباما في إثارة الطائفة في المنطقة.

وسبق أن وصفت مستشار الأمن القومي الأمريكي مايكل فلين جماعة الحوثي الحليفة لإيران في اليمن بالإرهابية وأنها تحارب بالوكالة عن إيران، في حين أعلنت الإدارة الأمريكية أنها تدرس مشروعا باعتبار الحرس الثوري الإيران منظمة إرهابية.

وتزامن هذا التصعيد في الخطاب الأمريكي مع إعلان الولايات المتحدة الأمريكية إرسال واشنطن مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية إلى الساحل لغربي لليمن قرب مضيق باب المندب بهدف حماية الممرات المائية من تهديد الحوثيين.

لكن الكاتب والمحلل السياسي اليمني محمد الغابري رأى أن هناك تدليل أمريكي لجماعة الحوثي التابعة لإيران في اليمن منذ البدايات الأولى لظهورها فهي ترى فيها جماعة مثيرة للصراعات والإنقسام.

وأكد الغابري التدليل الأمريكي ظهر بشكل جلي بعد ثورة 11 فبراير 2011م ثورة فبراير لأنها ترى في جماعة الحوثي وسيلة فعالة لإحباط التغيير الذي أحدثته ثورة فبراير مع سياسة خارجية أمريكية تتعاون مع إيران وأذرعها في المنطقة.

واتهم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في مقابلة أجرتها صحيفة القدس العربي أمريكا بمنعهم من استخدام السلاح الأمريكي ضد جماعة الحوثي وهو أمر فسر على أنه دعم مباشر لبقاء جماعة الحوثي.
وبحسب الغابري فإن التحول الطارئ والجلي في السياسة الخارجية الأمريكية مع قدوم ترامب منطلقه هو أن السياسة السابقة للرئيس أوباما قد أدت دورها في تأجيج الطائفية وإحباط التغيير في سوريا والعراق واليمن.

لكن في المقابل - بحسب الغابري - فإن سياسة إدارة أوباما أدت إلى بداية صعود إيران كقوة إقليمية منافسة وهنا ربما تفضل الإدارة الأمريكية الجديدة إضعاف أذرع إيران والبداية من اليمن عبر المزيد من السيطرة الأمريكية على المياه والجزر واستهداف الحوثيين والتخلي عن التفاوض والسكوت عن العمليات العسكرية للسلطة والتحالف بغرض إضعاف الحوثيين وليس اجتثاثهم حيث قد يحتاج لوجودهم في المستقبل.‏

آي إن أي


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1322
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©