الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / بعد وصفها عبدالله عزام بالهالك.. تغريدات سعودية تهاجم عكاظ
بعد وصفها عبدالله عزام بالهالك.. تغريدات سعودية تهاجم عكاظ
الخميس, 09 فبراير, 2017 11:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بعد وصفها عبدالله عزام بالهالك.. تغريدات سعودية تهاجم عكاظ
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أثار وصف صحيفة عكاظ السعودية زعيم "المجاهدين العرب" في أفغانستان الدكتور عبد الله عزام إبان الاحتلال السوفيتي خلال ثمانينيات القرن الماضي بـ"الإرهابي الهالك" موجة انتقادات وهجوما واسعا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" من قبل المغردين السعوديين.

وانتشر بين المغردين "وسم" (هاشتاغ) "الأقزام يتطاولون على عزام" عبر فيه المغردون عن استهجانهم للهجوم على شخصية لم يسبق لها مهاجمة السعودية أو تصنف بأن لها ارتباطا بجماعات متطرفة أو إرهابية.

وكانت صحيفة عكاظ قالت في تقرير لها عن "أروى بغدادي" الفتاة السعودية التي التحقت بتنظيم القاعدة وقتلت في عملية إنزال أمريكية قبل أسابيع في اليمن إنها كانت ترى أن "أسامة بن لادن لا يستحق لقب شيخ المجاهدين معللة ذلك لكونه أقل تأثيرا وقبولا لدى الجميع ولا يمتلك مؤلفات حيث ترى أن من يستحق ذلك اللقب الإرهابي الهالك عبدالله عزام لكونه يعد مؤثرا ومقبولا ولديه العديد من المؤلفات".

وهاجم مغرد سعودي باسم "أبو ليلى" الصحيفة وقال: "إذا كانت الحكومة تدعم هذه الصحف المارقة من ضرائبنا فحن نطالبها بإيقاف هذا الدعم فوراً".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4450
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©