الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / كيف ردَّ الأسد على تهديد إسرائيل له بتدمير دفاعاته الجوية؟
كيف ردَّ الأسد على تهديد إسرائيل له بتدمير دفاعاته الجوية؟
الثلاثاء, 21 مارس, 2017 12:22:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 الأسد
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الأسد

*يمن برس - أ ف ب

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد، أن بإمكان روسيا "أن تلعب دوراً مهماً" بين سوريا وإسرائيل، بعيد إطلاق صواريخ سورية على طائرات إسرائيلية.

وقال الرئيس السوري في مقابلة مع صحفيين روس "أعتقد أنه يمكن لروسيا أن تقوم بدور مهم في هذا الصدد".

وأضاف الرئيس السوري، حسب نص المقابلة، الذي نقلته وكالة الأنباء السورية (سانا) "سياسة روسيا برمتها تستند إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن، وبالتالي يمكنهم مناقشة نفس القضايا مع الإسرائيليين طبقاً لهذه المعايير، كما يمكنهم لعب دور لمنع إسرائيل من مهاجمة سوريا مرة أخرى في المستقبل".

وكانت إسرائيل أغارت الجمعة على موقع سوري قرب تدمر، ما دفع القوات السورية إلى إطلاق صاروخ باتجاه الطائرات الإسرائيلية اعترضه صاروخ إسرائيلي.

واستدعت وزارة الخارجية الروسية، الجمعة، السفير الإسرائيلي للبحث في هذا التطور، وأكد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن القصف استهدف أسلحة "متطورة" كانت ستنقل إلى حزب الله.

وتأتي تصريحات الرئيس السوري غداة تصريحات لوزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، هدَّد فيها بتدمير أنظمة الدفاع الجوي السورية، في حال أطلقت مرة جديدة صواريخ باتجاه الطائرات الإسرائيلية.

وسبق أن جرت اتصالات بين روسيا وإسرائيل، لتجنب أي صدامات بين الروس والإسرائيليين في الأجواء السورية.

إلا أن وزير الاستخبارات الإسرائيلي، كاتس، أعلن لوكالة فرانس برس أن إسرائيل لا تعلم روسيا مسبقاً بغاراتها على سوريا.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2490
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©