الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ائتلاف المقاومة الجنوبية يرفض «المجلس الانتقالي الجنوبي» (بيان)
ائتلاف المقاومة الجنوبية يرفض «المجلس الانتقالي الجنوبي» (بيان)
الإثنين, 15 مايو, 2017 07:15:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ائتلاف المقاومة الجنوبية يرفض «المجلس الانتقالي الجنوبي» (بيان)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - عدن
أصدرت القيادة العامة لائتلاف المقاومة الجنوبية، بيانا حازما، حول ما سمي بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، الذي أعلنه عيدروس الزبيدي، وهاني بن بريك.

وعُقد يوم أمس اجتماع ضم قيادات في الحراك الجنوبي وبقية القوى والأطراف الجنوبية في مديرية خور مكسر، وهم العميد صالح الناخبي، والقائد أبومشعل الكازمي نائب قائد المجلس الأعلى للمقاومة الجنوبية عدن، القائد بجاش الأغبري رئيس لجنة الطوارئ، القائد هاني اليزيدي مأمور البريقة، والقائد صبري علي قائد المقاومة الجنوبية أبين، والقائد عواد الشلن قائد المقاومة في لحج، والقائد سليمان الزامكي قائد المقاومة خورمكسر، وقائد المقاومة في التواهي أنيس العولي، والشيخ محمد بن مشدود الناطق الرسمي باسم لجنة التواصل، وأبو فاطمة / قائد ومؤسس جبهة الممداره، وقائد الجبهة الحدودية في الضالع المناضل خالد مسعد، وممثل عن القائد صلاح الشنفرة /امين عام مجلس المقاومة، وخالد باحاج/أمين عام المجلس الأعلى للمقاومة، والمناضل سهيم الميني منسق الأحزاب في عدن، والقائد وجدي الحوشبي أحد قيادات الحزام الأمني أبين، والقائد لبيب العبد، والقائد فهد مشبق، والقائد سامح بازرعة، وسالم حيدان، القائد محمد الجالسي، المناضل وليد الإدريسي ثورة 16 فبراير، وعمر عبدالقادر الزمري أحد قيادات الحراك، والقيادي مدحت العلهي، والقائد خالد مشبح، والشيخ بن سبعة، والمناضل عبدالكريم فضل..وغيرهم من القيادات والشخصيات.

نص البيان الصادر عن الاجتماع:

تابعت القيادة العامة لائتلاف المقاومة الجنوبية ما سمي بـ" المجلس الانتقالي" وقد اثار استغرابنا طريقة وسرعة الاعلان، وإذ نؤكد رفضنا لهذا المجلس، فإننا نؤكد على أهمية الشراكة الجنوبية في اي عمل وطني بعيدا عن اي اجندة خارجية، ونبين ان سبب رفضنا جاء نتيجة لعدم اشراك جميع القوى السياسية الجنوبية، والاتفاق مع شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، والانسجام مع موقف مجلس التعاون الخليجي.
يؤكد الائتلاف سعيه الجاد مع جميع القوى الجنوبية لايجاد كيان سياسي يدافع عن الجنوب ويمثله في المحافل الاقليمية والدولية.
لقد كنا ولا نزال دعاة الى وحدة الصف الجنوبي وذهبنا عقب تحرير العاصمة مباشرة الى الضالع وكل المدن الجنوبية، وعقدنا العديد من اللقاءات، من اجل توحيد الجنوب للمحافظة على الانتصار وبناء قوات عسكرية وأمنية جنوبية تحفظ أمن واستقرار الوطن.
كان هدفنا منذ تحرير العاصمة ان نبني جيشا وطنيا يحفظ امن واستقرار الجنوب، وكان اجتماعنا الأول في قاعة فلسطين هي الخطوة الأولى التي كانت ثمرتها صدور قرارات من الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله بدمج المقاومة في الجيش والأمن.
إن ظروفا سياسية غير مستقرة يمتحن فيها العقل السياسي الجنوبي وحكمته في إدارة الخلافات والتباينات ووجدنا انفسنا في قيادة الائتلاف امام مسئولية كبرى استدعت منا الوقوف بموضوعية امام تلك التطورات التي عصفت بالداخل الجنوبي (شرعية ومكونات سياسية)، مما جعلنا نؤكد على وحدة لحمتنا في مواجهة العدو الاكبر والاشمل الذي يهددنا جميعاً.
وامام هذه التطورات يؤكد ائتلاف المقاومة الجنوبية على النقاط التالية:"
- رفض ما سمي بالمجلس الانتقالي الجنوبي او اي اجراءات مشابهة قد تربك المشهد وتستهدف شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، للأسباب المبينة اعلاه.
- التشديد على مراجعة كافة الخطوات المتسرعة والمنفعلة والعودة الى التماسك الجنوبي واتباع قنوات تجمعنا على القواسم المشتركة.
- التمسك بشرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ونطالبه بأن يعير الجنوب اهتماما بالغا ودعم المتطلبات الضرورية للتغلب على المشكلات الناجمة عن الحرب وازاحة الغبن عليهم والتمكين السياسي لهم.
- التمسك بتنفيذ البنود السبعة التالية ونعدها ميثاق شرف:
- هيكلة اَي قوة مناطقية من اَي منطقة كانت ودمجها مع بقية أبناء الجنوب وهيكلة قيادتها فورا..
- التعهد بعدم الاستقواء بهذه القوة عند اَي اختلاف في الرؤى بين أبناء الجنوب ..
- اعتبار الجنوب في هذه المرحلة وحدة واحدة يعتمد فيها على التقسيم الاداري لما قبل عام 90 م، ونطالب بإلغاء اَي تقسيم اداري قامت به صنعاء ..
- اعتبار الجنوب وقضيته ملك لكل الجنوبيين من المهرة لباب المندب لا وصاية لمنطقة او فئة او مجموعة او أفراد على الجنوب وقضيته.
- الالتزام بالعهد الذي قطع في منصة الحبيلين ان (دم الجنوبي على الجنوبي حرام) مهما كانت الأسباب والدوافع وجعل طاولة الحوار ملاذ لحل كل الإشكاليات.
- توقيف اَي مهاترات اعلامية لا تخدم وحدة الصف الجنوبي.
- التعهد ان يكون النظام في الدولة الوليدة فيدرالي ديموقراطي انتخابي واعتبار حكم الفرد او الشلة او الجماعة او الفئة خيانة عظمى.
- الاعتماد على مبدأ الكفاءة في التعيينات والوظائف العامة ونبذ اَي تعيينات مناطقية.
- التمسك بالتصالح والتسامح الجنوبي واعتباره دستورا لا يجوز الخروج عليه، مهما كان الاختلاف.
- نستنكر ونرفض كل الاعمال التي تقوم بها بعض احزاب صنعاء تجاه شعب الجنوب، من تحريض اعلامي ومحاولة اشعال نار الفتنة بين ابناء شعبنا.
ائتلاف القيادة العامة للمقاومة


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1466
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©