الصفحة الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / ما هو فيروس الفدية الذي غزا العالم؟
ما هو فيروس الفدية الذي غزا العالم؟
الإثنين, 15 مايو, 2017 03:07:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ما هو فيروس الفدية الذي غزا العالم؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - قناة العربية
على مدى الأيام المنصرمة تأهب العالم تحسباً من أكبر موجة قرصنة عرفتها الدول حديثاً. ففيروس الفدية Ransomware أوWannaCry الذي اجتاح أكثر من 150 دولة حول العالم، وأوقع 200 ألف ضحية، هي بشكل رئيسي من الشركات في 150 بلداً على الأقل، وصف من قبل المكتب الأوروبي لأجهزة الشرطة الأوروبية "اليوروبول" بغير المسبوق.

ما هو هذا هذا الفيروس؟

هو نوع من الفيروسات التي تصيب الأجهزة العاملة بنظام التشغيل ويندوز .

يمنع المستخدم من الوصول إلى نظام التشغيل، ويشفر جميع البيانات المخزنة على جهاز الكمبيوتر.

كما يبدأ هذا الهجوم الإلكتروني مع وصول رسالة أو رابط من شخص مجهول يطلب تحميل الملف على أنه ملف مهم أو شخصي. وفور تحميل الملف في الكمبيوتر أو الهاتف الذكي تبدأ عملية تشفير البيانات ويصبح بعدها صاحب الجهاز غير قادر على الوصول إليها.

ويقوم "برنامج الفدية" بإقفال ملفات المستخدمين المستهدفين ويرغمهم على دفع مبلغ من المال يتراوح بين 300 و600 دولار على هيئة بيتكوينز مقابل إعادة فتحها.

كذلك يطالب القراصنة بدفع الفدية في غضون ثلاثة أيام وإلا فإن المبلغ سيزداد إلى الضعف، أما إذا لم يتم الدفع بعد سبعة أيام فسيتم محو الملفات.

تجنب الوقوع في الفخ

أما لتجنب الوقوع في فخ فيروس الفدية فينصح بالحرص دائما على إنشاء نسخة احتياطية من بيانات الأجهزة باستمرار.

وتجنب فتح روابط مجهولة وتحميل ملفات مرسلة من مجهولين تصل عبر البريد الإلكتروني.

كما يفضل استخدام برامج مكافحة الفيروسات تكون غير مقلدة ومحدثة باستمرار.

إلى ذلك، يجب تجنب الدخول إلى مواقع مشبوهة والتأكد بتنزيل برامج وتطبيقات من مصادرها الرسمية.

أما في حال الوقوع في فخ فيروس الفدية، فيجب عدم الانصياع إلى مطالب المخترقين، وإيقاف جميع العمليات في الجهاز أو الشبكة مباشرة واستعادة النسخة الاحتياطية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3436
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©