الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / الميليشيات تدمر اقتصاد اليمن على طريقة «الحرس الثوري»
الميليشيات تدمر اقتصاد اليمن على طريقة «الحرس الثوري»
السبت, 27 مايو, 2017 12:14:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الميليشيات تدمر اقتصاد اليمن على طريقة «الحرس الثوري»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - إسلام سيف - العريبة نت
كشفت دراسة اقتصادية أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، وفي مشروعها لتدمير الاقتصاد اليمني، انتهجت خطة تشبه في كثير من تفصيلاتها منهج الحرس الثوري في إدارته للمؤسسات الموازية في إيران.

وتناولت الدراسة التي أعدها الصحافي والمحلل الاقتصادي محمد الجماعي، دور الأسواق السوداء للمشتقات النفطية في تحويل الاقتصاد الوطني إلى اقتصاد خفي تديره "ثعابين الثروة والحروب" في ميليشيات الانقلابيين في صنعاء.

وأكدت الدراسة التي نوقشت في ندوة بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الخميس، تحت عنوان "الانقلابيون وخطة تدمير اقتصاد اليمن"، أن هذه الأسواق السوداء ليست سوى نموذج لهذا التدمير.

فيما أظهرت دراسة أخرى في ذات الندوة أعدها "رئيس مركز الإعلام الاقتصادي اليمني" مصطفى نصر، ملامح ومؤشرات الخطة التدميرية الممنهجة التي سلكها الانقلابيون في سبيل الفتك باقتصاد اليمن، عبر الاستنزاف الممنهج لاحتياطيات النقد الأجنبي والدعم المخصص للمشتقات النفطية واعتماد المجهود الحربي وسيلة جباية لتمويل ميليشيات الحوثيين والعبث الشامل بإيرادات الدولة.

وأشارت إلى أن الانقلاب أثّر بشكل سلبي ومباشر على انهيار العملة الوطنية، وارتفاع معدلات التضخم، وعلى القطاعات الاقتصادية، والخدمات الاجتماعية، وشبكات الأمان الاجتماعي ومخصصات الفقراء.

وشهد الاقتصاد اليمني منذ انقلاب ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح على السلطة الشرعية نهاية عام 2014، انهيارا قياسيا على جميع المستويات، وبروز الأسواق السوداء والموازية، وارتفاع معدلات الفقر والبطالة ومؤشرات الجوع، مع سيطرتها ونهبها للموارد العامة وتسخيرها لدعم حربها على الشعب اليمني.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3266
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©