الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / نقابة الصحفيين اليمنيين تكشف عن 624 انتهاكًا ضد حرية الرأي منذ 2015
نقابة الصحفيين اليمنيين تكشف عن 624 انتهاكًا ضد حرية الرأي منذ 2015
الجمعة, 09 يونيو, 2017 02:00:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
نقابة الصحفيين اليمنيين تكشف عن 624 انتهاكًا ضد حرية الرأي منذ 2015
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - مراد العريفي/ الأناضول
أعلن عضو نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الأسيدي، الخميس، أن بلاده شهدت 624 حالة انتهاك ضد حرية الرأي والإعلام، منذ عام 2015، بينها 148 حالة اعتقال وخطف وملاحقة.

جاء ذِلك في ندوة "حرية الرأي والصحافة والتعبير"، التي نظّمها "التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان" (غير حكومي) في مجلس حقوق الإنسان بجنيف، حسب وكالة "سبأ" اليمنية الموالية للحكومة الشرعية.

وقال الأسيدي، وهو رئيس لجنة التدريب والتأهيل في نقابة الصحفيين اليمنيين، إن مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، "تصدروا الجهات المنتهكة لحرية الإعلام في اليمن، بنسبة 83% من مجموع تلك الانتهاكات".

وأوضح أن تلك الانتهاكات "تنوعت بين الضرب، واقتحام وقصف للمقار الإعلامية، واقتحام ممتلكات ومنازل صحفيين ووسائل إعلام".

وأشار إلى أن النقابة "وثقت 72 واقعة تهديد بالقتل، ومضايقة، وتشهير بحق صحفيين، وإيقاف إصدار صحف، وإغلاق مكاتب، وقنوات، وصحف يمنية وعربية وأجنبية، وخدمات الرسائل الإخبارية، وحجب 130 موقعاً إخبارياً".

وطالب الأسيدي بتقديم المنتهكين للمحاكمة، وإعادة تأهيل المؤسسات الإعلامية والاهتمام بالوضع المعيشي للصحفيين.

من جهة أخرى، تحدثت بشرى الجبيحي ابنة الصحفي يحيى عبد الرقيب الجبيحي المحكوم عليه بالإعدام من قِبل جماعة الحوثيين، عن تفاصيل اعتقال والدها وشقيقها حمزة، ووضع والدها الصحي، والصعوبة في زيارته.

ودت الجبيحي، خلال الندوة كل المنظمات الدولية للضغط على "الحوثيين" لإطلاق سراح والدها.

وأشارت إلى أنه "معتقل بدون أسباب وتم محاكمته في ظروف غير قانونية وغير شرعية وليس له تهم تستحق مثل ذلك الحكم الجائر".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
889
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©