الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / محافظ حضرموت يهدد بإيقاف ضخ النفط من الأقليم ويقول: سنغلق «الحنفية»
بعد يوماً واحد من عودته من أبو ظبي
محافظ حضرموت يهدد بإيقاف ضخ النفط من الأقليم ويقول: سنغلق «الحنفية»
الجمعة, 09 يونيو, 2017 05:20:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
محافظ محافظة حضرموت أحمد بن بريك
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
محافظ محافظة حضرموت أحمد بن بريك

*يمن برس - متابعات
هدد محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن/ أحمد بن بريك، الخميس 8 يونيو 2017 ، بإيقاف ضخ النفط من حقول المسيلة النفطية، بسبب عدم ايفاء الحكومة اليمنية بالتزامها التي قطعتها للمحافظة.
ويأتي تهديد بن بريك، بعد يوم من عودته من العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وقال بن بريك، في مقابلة مباشرة مع إذاعة المكلا المحلية، «أكرر المطالبة بالإيفاء بالالتزام والحقوق اتجاه حضرموت حتى لا يدفعونا في اتخاذ تدابير وإجراءات تكون سببًا لتفجير مشكلة بيننا وبين السلطة».
وأضاف «لسنا بحاجة لتحمل هذا الكلام ولا لخلق هذه المشكلة، لكن لا يعتبرونا عبطاء (ساذجين) وهم شطار».

وهدد «سنضطر لاتخاذ تدابير مؤلمة جداً للحكومة وللقيادة بشكل عام تتعلق بانتزاع مطالبنا وحقوق ابناء حضرموت وتلبية احتياجاتهم وتأمين الكهرباء وتوفير الوقود والمشتقات النفطية وتأمين التعليم».
وفي إشارة إلى أنه قد يلجأ لوقف ضخ النفط في محافظته، قال بن بريك «سنضطر إلى إغلاق البزبوز (الحنفية)».

كما هدد بنقل شكوى السلطة المحلية ضد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، إلى الأمم المتحدة واللجنة الثلاثية المشكلة من التحالف في الرياض.

وكانت الرئاسة اليمنية أعلنت، مطلع مايو الماضي، عن تشكيل لجنة مشتركة عليا برئاسة اليمن وعضوية كلاً من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، لرفع مستوى التنسيق وتكامله، وجاء ذلك في أعقاب قرارات الرئيس هادي بإقالة محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي وقائد قوات الحزام الأمني هاني بن بريك المحسوبين على دولة الإمارات.

وأكد بن بريك «الأيام القادمة كفيلة لحل هذا الموضوع ما لم سنتخذ قرارات نطلب فيها وحدة أبنائنا واحتضان قراراتهم ليأخذوا استحقاقاتهم كاملة».

وأوضح محافظ حضرموت، ان الحكومة اليمنية التزمت بمنح المحافظة نسبة من عائدات النفط تقدر بـ30%، وانه وفقا لهذا الالتزام تقدر مديونية الحكومة للسلطة المحلية بحوالي 156 مليون دولار، وان ما تم تصديره من نفط يقدر بحوالي 780 مليون دولار.

وقال «أنا أقولها صراحة يريدوا يفشلونا ويدخلونا في دائرة دوامة عدن ولهذا فأننا لجأنا لدولة الأمارات العربية المتحدة الشقيقة وإن شاء الله خلال أسبوع ستأتي كمية من الدعم كمديونية لتوفير وقود (المازوت والديزل) للمولدات لاستقرار الخدمة».

وعن زيارته لدولة الإمارات ولقاءه بوزير الدفاع الإماراتي وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، قال محافظ حضرموت «سمعت كلمتين من الشيخ محمد بن زايد، وقال لي، لن نترككم حتى الممات، كلام من شخصية بهذا الحجم يعتبر لنا الشيء الكثير، وخلال الأسابيع القادمة ستلحظون الكثير من الأشياء التي ستنفذ على الأرض والواقع».



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4097
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©