الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ياسر العواضي يكشف سبب تصريح أحمد علي صالح الذي قال فيه: «باطن الأرض خيرٌ من ظاهرها»
ياسر العواضي يكشف سبب تصريح أحمد علي صالح الذي قال فيه: «باطن الأرض خيرٌ من ظاهرها»
الجمعة, 16 يونيو, 2017 09:13:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ياسر العواضي يكشف سبب تصريح أحمد علي صالح الذي قال فيه: «باطن الأرض خيرٌ من ظاهرها»

*يمن برس - متابعات
كشف الامين العام المساعد للمؤتمر "ياسر العواضي" عن فحوى اتصال هاتفي اجراه مع العميد أحمد علي عبدالله صالح، وسبب قول الاخير «باطن الارض خيرٌ من ظاهرها»
 
وقال العواضي إن العميد احمد علي حث اعضاء المؤتمر وحلفاءهم على المزيد من الثبات والصمود في وجه ما اسماه بالعدوان.
 
وكشف العواضي عن العميد احمد علي للكثير من العروض التي قدمها له تحالف العدوان، مؤكداً رفضه أي وصاية على اليمن، أو الانخراط في أي خيانة للوطن.
 
وأوضح العواضي  : «عروض مغرية كثيرة، عرضت على السفير أحمد على عبدالله صالح، " ليتنازل عن مبادئه وتمسكه بالثوابت الوطنية" لكن تلك العروض قوبلت بالرفض التام..ولازالوا يعرضوا عليه حتى هذه اللحظة، ..فلقد تجاوزوا مرحلة خيانتهم لوطنهم ، ولكنهم يريدونه ان يدخل معهم في الخيانة لوطنه، ....رفض السفير احمد على لذلك وهو تحت الإقامة الجبرية».
 
وبحسب ما نشر موقع «المؤتمر نت»  فإن العواضي نقل عن احمد على ما نصه: «رفض عروض الخيانة لوطنه ورد عليهم بالقول : إن باطن الأرض خيراً من ظاهرها، ...() رفض السفير أن يكون على وطنه أي وصاية أو عدوان».



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6425
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©