الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / محافظ شبوة يصدر أول توجيه عسكري مع استمرار رفض لملس اقالته واغلاق مبنى المحافظة
محافظ شبوة يصدر أول توجيه عسكري مع استمرار رفض لملس اقالته واغلاق مبنى المحافظة
الأحد, 02 يوليو, 2017 05:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
محافظ شبوة يصدر أول توجيه عسكري مع استمرار رفض لملس اقالته واغلاق مبنى المحافظة

*يمن برس - متابعات
اصدر محافظ شبوة الجديد علي الحارثي اولى توجيهاته لقيادة اللواء 21 ميكا، وسط استمرار التوتر على خلفية رفض المحافظ المقال احمد بن لملس تسليم مبنى المحافظة، تنفيذا لتعليمات مجلس انفصال الجنوب وهو احد اعضائه، والذي اعلن رفضه التعامل مع قرارات الاقالة الصادرة عن الرئيس هادي.

وقالت وكالة الانباء اليمنية الرسمية، ان محافظ شبوة علي الحارثي وجه قيادة اللواء 21 ميكا بالسماح للحالات المرضية الحرجة بمديرية بيحان بالحركة في الطريق الاسفلتي الرابط بينها وبين مدينة عتق والسماح بمرور الامدادات الطبية للمديرية.

وشدد خلال اتصاله مع قائد اللواء العميد جحدل العولقي بأخذ الاجراءات الاحترازية الضرورية من قبل قادة الكتائب والافراد المرابطين في الجبهة اثنا فترة السماح بمرور الحالات.. مثمنا صمود وتضحيات ابطال اللواء في مواجهة فلول المليشيا الانقلابية بمديريتي عسيلان وبيحان.

وكان قد باشر محافظ محافظة شبوة الجديد علي الحارثي عمله محافظاً للمحافظة عقب قرار الرئيس هادي بتعيينه ، حيث ترأس اجتماعاً للجنة الأمنية، مشددا على اهمية مواصلة برامج بناء القدرات البشرية والفنية لمؤسستي الامن والجيش في المحافظة.

لكن المحافظ المقال  احمد بن لملس رفض تسليم مبنى المحافظة، للمحافظ الجديد، كما هو الحال مع محافظ عدن المعين منذ اشهر، حيث يدفع مجلس انفصال الجنوب الذي يرأسه محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي باتجاه المواجهة مع الحكومة الشرعية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية.

وانقذت وساطة محلية في محافظة شبوة تحول التوترات العنيفة بين المحافظ الجديد والمقال الى اشتباكات مسلحة بين القوات التي تتنازع ولائها بينهما.

ونجحت الوساطة التي قادها وكيل أول محافظة شبوة محمد صالح بن عديمو في تهدئة الوضع وانسحاب جميع الأطراف من مقر السلطة المحلية ومنزل المحافظ حتى يتم الإتفاق والوصول إلى حل للمشكلة.

ودعا بن عديو الجميع لتغليب المصلحة العامة وضبط النفس وتجنيب المحافظة صراعات هم في غناء عنها.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3641
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©