الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / وزارة الدفاع الأمريكية تؤكد نقل إيران صواريخ باليستية إلى اليمن لاستهداف السعودية
وزارة الدفاع الأمريكية تؤكد نقل إيران صواريخ باليستية إلى اليمن لاستهداف السعودية
الخميس, 13 يوليو, 2017 07:44:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وزارة الدفاع الأمريكية تؤكد نقل إيران صواريخ باليستية إلى اليمن لاستهداف السعودية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
اتهم وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إيران بنقل صواريخ بالستية إلى اليمن لاستهداف المملكة العربية السعودية، جاء ذلك في مقابلة أجرها طلاب ثانوية أمريكية مع ماتيس، ونشرت في صحيفة (The Islander ).

وقال ماتيس: " وفي الوقت الحالي(أي إيران)، نقلوا الصواريخ البالستية إلى اليمن وأطلقوها من اليمن إلى السعودية، إن من الصعب جداً التعامل معها، سيكون علينا في نهاية المطاف تكرار ما فعلته وزير الخارجية هيلاري كلينتون، التي حركت العقوبات الاقتصادية على إيران وإجبارهم على الجلوس في طاولة المفاوضات لإنهم يريدون البقاء في السلطة".

وشدد ماتيس ، على أن طهران أكثر دولة مزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط، مشيرًا مرة أخرى إلى ضرورة تخلص الشعب الإيراني من النظام الحاكم فيه.

وقال إن: "فرض العقوبات على النهج الأمريكي السابق ضد طهران، هو الطريق الوحيد لإجبارها على التفاوض في مختلف القضايا".

ووصف وزير الدفاع الأمريكي الانتخابات الإيرانيَّة بالمزيفة، طالما أن المرشد الأعلى للدولة هو من يقرر من بإمكانه الترشح لرئاستها.

وقال ماتيس: أعتقد أيضا يجب أن نؤكد من أننا لا نخلط بين هذا النظام، وهو نظام قاتل، والشعب الإيراني، ويجب أن نتذكر أن هذا النظام قتل الكثير من الشعب الإيراني وحبس في السجن الكثير من الشباب الإيرانيين عندما تظاهروا ضدهم في الثورة الخضراء قبل بضع سنوات. لا يمكنك الخلط بين الشعب والنظام. الشعب الإيراني ليس هو المشكلة. إن الشعب الإيراني ليس بالتأكيد المشكلة، إنه النظام الذي يرسل عملاء في جميع أنحاء لقتل السفراء في باكستان أو في واشنطن العاصمة. إنه النظام الذي يوفر صواريخ لحزب الله اللبناني أو الحوثيين في اليمن".

وتطرق ماتيس إلى سياسة الاغتيالات الإيرانية، متهمًا طهران بالوقوف وراء اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، عبر استخدامها واجهات بديلة، كميليشيات حزب الله في تلك الحادثة.

كما نوه إلى محاولة طهران اغتيال سفير دولة عربية وسط واشنطن العاصمة، في إشارة منه إلى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، وقت أن كان يمثل بلاده في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في سبتمبر 2011.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3107
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©