الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مصادر حكومية: تحركات جديدة لولد الشيخ بدعم أمريكي من أجل إنجاح تسليم ميناء الحديدة ..تفاصيل
زيارة مرتقبة للمبعوث الأممي تشمل الرياض وصنعاء قد تكون الأخيرة
مصادر حكومية: تحركات جديدة لولد الشيخ بدعم أمريكي من أجل إنجاح تسليم ميناء الحديدة ..تفاصيل
الإثنين, 31 يوليو, 2017 05:50:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مصادر حكومية: تحركات جديدة لولد الشيخ بدعم أمريكي من أجل إنجاح تسليم ميناء الحديدة ..تفاصيل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
أفاد مسؤول حكومي يمني عزم المبعوث الأممي، إسماعيل ولد شيخ أحمد استئناف جهوده لحل الأزمة اليمنية ـ في ظل مساع أمريكية لدعم هذه التحركات.

ونقلت قناة العربية عن المسؤول اليمني ان ولد الشيخ ينوي القيام بجولة اتصالات جديدة الأسبوع الجاري، يبدأها بزيارة العاصمة السعودية الرياض، من أجل الالتقاء بالحكومة الشرعية، على أن ينتقل بعدها إلى العاصمة صنعاء، للقاء وفد الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح التفاوضي.

ويسعى ولد الشيخ، خلال جولته الجديدة، إلى فرض خارطة الحل الخاصة بميناء الحديدة الاستراتيجي غربي البلاد، والتي تنص على انسحاب الحوثيين منه، وتسليمه لطرف ثالث محايد، مقابل وقف التحالف العربي لأي عملية عسكرية في الساحل الغربي، وكذلك الاتفاق على مسألة توريد الإيرادات وحل أزمة مرتبات الموظفين المتوقفة منذ 10 أشهر.

وقد تكون الجولة الأخيرة هي الاختبار الأخير للمبعوث الأممي، الذي من المقرر أن تنتهي فترة عمله في سبتمبر/أيلول القادم، وفقا لمصادر أممية للأناضول.

ووفقا للمصادر، فمن المرجح أن يتم التمديد للمبعوث الأممي لمدة شهر إضافي، من أجل إتاحة الفرصة أمامه لإبرام الخارطة الخاصة بالحديدة، والتي يعتبرها مفتاحا هاما من أجل الانتقال لوقف شامل للعمليات القتالية، في حال وافق عليها الحوثيون.

وأعلن السفير الأميركي لدى اليمن، ماثيو تولر، خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في جدة، دعم بلاده لجهود المبعوث الأممي ولد الشيخ وخطته الخاصة بتسليم الحديدة لطرف محايد، مشيراً إلى أن بلاده ستقوم خلال الأسابيع القادمة بدور فعال لقيادة عملية إعادة جمع أطراف الصراع اليمني على طاولة الحوار، تحت مظلة الأمم المتحدة.

وتحدث السفير الأمريكي عن موافقة مبدئية من الحكومة الشرعية والرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، وقال إن الحوثيين لا يزالون يمثلون معضلة في التوصل إلى حل سياسي، مشددا على ضرورة تسليم سلاح الميليشيات للدولة اليمنية كخطوة أولى للتوصل إلى اتفاق سياسي.

وتتزامن الجولة مع تصعيد عسكري كبير داخل الأراضي اليمنية والشريط الحدودي مع السعودية، حيث أطلق الحوثيون عددا من الصواريخ الباليستية على الأراضي السعودية، كما استهدفوا ميناء المخا بقارب مفخخ أمس.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1822
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©