الاثنين ، ٢٥ مايو ٢٠٢٠ الساعة ٠٥:٢٧ صباحاً
إنفوجرافيك.. أخطر أسلحة بيولوجية استخدمت في التاريخ

إنفوجرافيك.. أخطر أسلحة بيولوجية استخدمت في التاريخ

ناسب رغبة الإنسان في بسط سيطرته على غيره من بني جنسه، طردياً مع سعيه لتطوير آلات وأساليب القتال، على نحو يكشف ذلك الجانب المظلم من العلم الذي يتمثل في ابتكار أسلحة قد تحصد أرواح الآلاف بضغطة زر، أو تبقيهم "أمواتاً على قيد الحياة".

وإن كانت القنبلة الذرية هي أبشع ما اكتشفه الإنسان من أسلحة، إلا أن ثمة أسلحة أخرى لا يقل مضمونها بشاعة عن تلك القنبلة التي حولت عشرات الآلاف من اليابانيين إلى أسماء في قوائم الموتي، عندما قررت الولايات المتحدة حسم الحرب العالمية الثانية لمصلحة حلفائها.

مع تطور الزمن وتصاعد غريزة السيطرة لدى الدول الكبرى، وتعاظم رغبتها في الانتصار بأي شكل من الأشكال، ظهرت أسلحة أخرى لا تقتل في الحال ولكنها تمارس مع ضحاياها سياسة الموت البطيء، وهي تلك التي تسمى "الأسلحة البيولوجية".

الأسلحة البيولوجية لا تقتل ضحاياها في الحال، ولكنها تصيبهم بمرض يقودهم إلى الموت شيئاً فشيئاً. وكما كانت الدول الكبرى سبّاقة في كل ما هو مخالف للقوانين من أسلحة، فقد حجزت لنفسها مكاناً متقدماً في استخدام هذا النوع من الأسلحة.
 

الخبر التالي : مسؤول محلي: خبراء عسكريون إيرانيون يقومون بتجهيز القوارب المفخخة للإنقلابيين

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 699.00 696.00
ريال سعودي 184.00 183.00
كورونا واستغلال الازمات