الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الشرعية تستنفر 7 قبائل محيطة بصنعاء ومشائخ همدان وأرحب يعلنون موقفهم
الشرعية تستنفر 7 قبائل محيطة بصنعاء ومشائخ همدان وأرحب يعلنون موقفهم
الثلاثاء, 01 أغسطس, 2017 08:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الشرعية تستنفر 7 قبائل محيطة بصنعاء ومشائخ همدان وأرحب يعلنون موقفهم
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
أكد اللواء عبدالقوي شُريف محافظ محافظة صنعاء على مواصلة الدور الوطني لقبائل طوق العاصمة صنعاء في مساندة الشرعية وقواتها المسلحة التي تخوض المعارك مع الانقلابيين شرقي صنعاء والحفاظ على مناطقهم وابنائهم من استغلالهم والتغرير بهم لمواجهة قوات الجيش الوطني .

وقال شريف " نهيب بالجميع وبقبائل الطوق وأبناء محافظة صنعاء بقبلها السبع خاصة تحمل مسؤولياتهم وتعزيز تفاعلهم وبذل الجهود جنبا الى جنب مع قوات الشرعية للخلاص من الوضع المزري الذي لحق بالبلاد بسبب المليشيا الانقلابية وأوصلت الألام والأضرار والمعاناة والفقر والمرض والدمار الى كل بيت " .

وأشار الى الرهان أيضا على قيادات ومشائخ وشباب صنعاء الذين يعانون الويلات في صنعاء وعلى العقلاء في حزب المؤتمر الشعبي العام والذين لا يمكن ان يكونون راضين أوقابلين بالوضع الذي تعيشة صنعاء وما لحق بها وبمؤسسات الدولة ومواردها على يد الانقلابيين.

وقال المحافظ في لقائة بوجهاء وقيادات من مديرية همدان بحضور وكيل المحافظة عادل الصبري ان همدان وابنائها دوما في صف الجمهورية والدولة وان التاريخ سيسجل ادوارهم وتضحياتهم في انصع صفحاته.

وفي اللقاء تحدث مشائخ ووجهاء همدان عن الوضع في المديرية ودورها في صف الشرعية دفاعا عن الوطن والدين والعرض والشرعية . وعبروا عن تقديرهم لاهتمام المحافظ وقيادة السلطة المحلية وما يبذلونة وقربهم من المجتمع والتعاون لاسقاط الانقلاب وتحرير صنعاء . واكد مشايخ ووجهاء همدان على دعمهم ومساندتهم لقيادة السلطة المحلية في مختلف المراحل والظروف.

وفي لقائة بمشائخ ووجهاء مديرية أرحب أشاد المحافظ شريف بتضحيات أبناء أرحب واستبسالهم في مواجهة الانقلابيين والذين كان لهم السبق في هذا الشرف وقدموا التضحيات من دمائهم وأموالهم وما زالوا .

مؤكدا بأن هذا الدور الكبير ليس بجديد على ابناء أرحب وان ذلك امتداد لمواقفهم ودورهم منذ ثورة 26 سبتمبر وحتى اليوم . وشدد المحافظ على وحدة الصف والتأزر حتى تحقيق انهاء الانقلاب وعودة الشرعية والدولة والنظام والقانون وعودة المشردين والمهجرين والنازحين لديارهم ومناطقهم.

واستعرض مشائخ أرحب وبحضور وكيل المحافظة عبدالخالق الجندبي المتطلبات والقضايا التي تهمهم وتستدعي دور السلطة المحلية ومنها قضايا النازحين والمخطوفين وأسر الشهداء والجرحى . مؤكدين على ثبات موقفهم الى جانب الشرعية ومساندتهم لقيادة المحافظة في مهامها واستعدادهم لتقديم التضحيات في سبيل الوطن ومستقبل أبنائة .
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3335
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©