الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ذكرى تأسيس المؤتمر .. هل تكون المسمار الأخير في نعش التحالف «الحوثي - المؤتمري»
ذكرى تأسيس المؤتمر .. هل تكون المسمار الأخير في نعش التحالف «الحوثي - المؤتمري»
الثلاثاء, 08 أغسطس, 2017 08:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ذكرى تأسيس المؤتمر .. هل تكون المسمار الأخير في نعش التحالف «الحوثي - المؤتمري»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
اعتقلت جماعة الحوثي، اليوم الثلاثاء 8/82017، مدير عام مكتب التربية والتعليم بمحافظة البيضاء، محمد سالم الزلاف، وعدد من أعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام، بعد يوم واحد من عقد الأخيرين اجتماع لحشد أنصار "صالح" لحضور فعالية ذكرى تأسيس الحزب، في 24 أغسطس الحالي.

وقالت المصادر، إن مسلحين حوثيين يقودهم مشرف جماعة الحوثي في البيضاء، "أبو فايز"، قاموا باعتقال مدير مكتب تربية المحافظة "الزلاف" الموالي للرئيس السابق، وعدد من أعضاء "الحشد التربوي" الذي كُلف من قبل قيادة المؤتمر للإعداد لإحياء فعالية ذكرى التأسيس.

وينشغل حزب المؤتمر الشعبي العام (جناح الرئيس السابق)، منذ عدة أيام بالإعداد لفعالية جماهيرية حاشدة، إحياءا لذكرى تأسيس الحزب، في 24 أغسطس/آب، حيث من المتوقع أن تُقام الفعالية الجماهيرية في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.

وفي آخر خطاب له، انتقد زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، توجهات حزب المؤتمر الشعبي العام الأخيرة، مشيرا إلى أنه من غير الصائب أن ينشغل البعض بما يشبه العمل الانتخابي، بينما تنشغل جماعته في مواجهة ما أسماه بـ"العدوان" في مختلف الجبهات.

هذا الانتقاد، برز أيضا، في تصريحات ومنشورات قيادات وناشطين موالين لجماعة الحوثي، وبلغ الآمر، حد مطالبة وزير الشباب والرياضة بحكومة "عبد العزيز بن حبتور"، بقطع رأس الأفعى، درءاً للفتنة، في إشارة منه لـ"علي عبد الله صالح".

أنصار صالح، بدورهم، بدأت أصواتهم تتعالى، ضد ممارسات جماعة الحوثي الإقصائية، وخصوصا ممارسة اللجنة الثورية العليا، واستمرارها في سلب صلاحيات المجلس السياسي الأعلى.

كما يأتي الاحتفال بذكرى تأسيس حزب المؤتمر، وسط احتقان جماهيري وغضب من ممارسات الحوثيين، وتمكينهم من تدمير مقدرات الوطن، ونهب الثروة، ومصادرة القرار، وكذا وقف صرف مرتبات الموظفين الأمر الذي يجعل من الانقلاب عليهم، مطلب السواد الأعظم من أنصار "علي عبد الله صالح". 

إلى ذلك، أكدت مصادر خاصة لـ"صنعاء بوست" في العاصمة صنعاء، أن حالة من الغضب والترقب تسود أوساط الحوثيين، إزاء الاستعدادات الجارية لعقد فعالية حزب المؤتمر الشعبي العام.

وأكدت المصادر، أن الحوثيين في "صنعاء"، يعتبرون هذه الفعالية موجهة ضدهم، بالرغم من تأكيدات قيادات في حزب "صالح"، كان آخرهم عبده الجندي، المعين من قبل سلطات صنعاء محافظا لتعز، والذي أكد أن الفعالية لا تستهدف جماعة الحوثي ولا تحمل رسائل لها.

وبين الحماس "المؤتمري"، والترقب "الحوثي"، تكمن الكثير من التكهنات، حول مصير "تحالف الضرورة"، بين طرفي الحكم في العاصمة صنعاء، خصوصا مع تزايد نقاط الخلاف، والتباين بين الطرفين، والتي كان أبرزها، رفض جماعة الحوثي لمبادرة "برلمان صنعاء"، بخصوص تسليم ميناء الحديدة لطرف ثالث.

* صورة طقم تابع للأمن في صنعاء ألصقت فيه صور الرئيس السابق علي عبد الله صالح.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4645
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©