الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثيون يلجئون للدورات لتغيير العقائد الدينية عند الأطفال في اليمن .. وقيادي مؤتمري يوضح
الحوثيون يلجئون للدورات لتغيير العقائد الدينية عند الأطفال في اليمن .. وقيادي مؤتمري يوضح
الإثنين, 14 أغسطس, 2017 02:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يلجئون للدورات لتغيير العقائد الدينية عند الأطفال في اليمن .. وقيادي مؤتمري يوضح
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
استغلت المليشيات الحوثية ذات التوجه الشيعي الاثني عشري الفارسي الحرب الدائرة في اليمن، حيث انقلبت المليشيات الحوثية على الحكومة الشرعية في أواخر ديسمبر 2014م .

وعمد الحوثيون على تعليم أطفال اليمني عائدهم الدينية في خطوة تشكل خطراً كبيراً على ترسيخ تعاليم دينية مغلوطة جراء غياب الدور الحكومي بسبب سيطرة الانقلابيين عليها .

وأقام الحوثيون دورات ثقافية دينية داخل الوحدات العسكرية والأمنية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، والمراكز الصيفية التي أنشأتها لهذا الغرض، بهدف تعليم عقائدهم الطائفية للأطفال والجنود، حيث قامت بتوزيع وتدريس ملازم لحسين بدر الدين الحوثي وشعاراته وعقيدته الطائفية الفاسدة القادمة من خارج اليمن.

كما أقاموا مراكز صيفية في صنعاء وإب وذمار وعدد من المديريات، تستهدف الطلاب في المراحل الأولى لنشر الأفكار الطائفية الخمينية، مستغلين سلطة السلاح والمال، إضافة إلى إغراء الأطفال الذين يحفظون تلك الكتب الصغيرة بالألعاب والهدايا.

وأوضح قيادي في حزب المؤتمر الشعبي التابع للمخلوع صالح، أن الحوثيين بعد أن عجزوا عن تمرير المنهج الدراسي المعدل بعد طباعة 25 في المئة منه بسبب التعديلات الطائفية التي أجروها عليه، فإنهم يسعون حالياً لاعتماد ذلك المنهج في المراكز الصيفية، مشيراً إلى أن ميليشيا الحوثي تجبر المشاركين على ترديد قسم الولاء لزعيم التمرد.

وأشارت المصادر في الداخل اليمني، إلى قيام الميليشيا بطباعة مناهجهم وملزماتهم بشكل فاخر وتقديمها مجاناً داخل المساجد والمراكز المختلفة في المحافظات التي يسيطرون عليها.

وفرضت ميليشيا الانقلاب الحوثية أفكارها الطائفية عبر تعديل المناهج التعليمية لمختلف المراحل الدراسية، أو عبر فرض خطباء طائفيين في مختلف المساجد، أو عبر كتابة الشعارات الطائفية على الجدران والحوائط العامة، دون مراعاة لمشاعر من يخالفونهم.

على صعيد آخر، رصدت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية 10 ملايين دولار لطباعة الكتاب المدرسي في اليمن، إضافة إلى إنشاء 120 فصل إلكتروني ذكي.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3726
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©