الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مقتدى الصدر: «محمد بن سلمان» بشّرني بانتهاء الحرب في اليمن
مقتدى الصدر: «محمد بن سلمان» بشّرني بانتهاء الحرب في اليمن
الإثنين, 14 أغسطس, 2017 07:07:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مقتدى الصدر: «محمد بن سلمان» بشّرني بانتهاء الحرب في اليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
قال زعيم التيار الصدري الشيعي العراقي أنه تلقى بشارات من ولي العهد السعودي الأمير " محمد بن سلمان " بقرب انتهاء الحرب في اليمن .

وفي مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية التي نشرت الجمعة الماضية مقابلة مطولة مع " الصدر أكد مناقشة ملفات عدة من ملفات المنطقة بينها اليمن، والبحرين، وسوريا، والقدس، والعلاقات الإيرانية - السعودية، وكذلك علاقات بغداد بالرياض، مشيراً إلى أن الاجتماع اتسم بالصراحة بين الطرفين ’ حسب قوله .

وفي سؤال صحفي كان موجه للصدر بعنوان * ما هو رأيكم في تعنت الحوثيين ورفضهم مبادرات السلام المطروحة؟

أجاب " الصدر " قائلاً " الحقيقة ما يهمني في اليمن الوضع الإنساني، خاصة مع تفشي الفقر والأمراض، وهذا كله بسبب التشدد.

وأضاف " لو تنازلنا وتعاملنا بحكمة قليلاً لما وصل الأمر إلى هذا الحد في اليمن وغيره، وقد وجدت أملاً كبيراً أثناء لقائي مع الأمير محمد بن سلمان، وهو قد قرر أن يعم السلام في اليمن، والبحرين، والعراق، وهناك تطلعات جديدة للسعودية، كما بشّرني بانتهاء الحرب في اليمن، وفي سوريا وكافة المنطقة.

وتابع قائلاً " السعودية أثبتت قوتها، والآن تريد أن تثبت قدرتها على جلب السلام، وأنا متفائل جداً، ومع هذا التوجه لا يحق لأي طرف في اليمن أن يبقى متزمتاً ومتشدداً إذا أراد أن ينقذ وطنه.

وحول الأزمة مع قطر قال " الصدر " أتمنى أن يكون هناك تجاوب من قطر، ونحن لا نريد أن نُشمت العدو فينا كعرب فالرياض والدوحة عرب يجب أن يكونوا متآخين، والسعودية بمثابة الأب للجميع.

وأضاف " لعل النفس القطري لديه حساسية ولا يريد أن يتنازل، لكنه في الأخير سيتنازل، وسيرجع إلى حضنه العربي شيئا فشيئاً، لكن النفس الأبوي، والأخوي مهم، وعدم التصعيد الإعلامي مهم، وسنجد بعد ذلك أننا وصلنا إلى مرحلة كبيرة.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5832
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©