الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / علي عبدالله صالح يتحدث عن جمع توقيعات شعبية لترشيح نجله «أحمد» رئيساً لليمن
علي عبدالله صالح يتحدث عن جمع توقيعات شعبية لترشيح نجله «أحمد» رئيساً لليمن
الثلاثاء, 15 أغسطس, 2017 07:59:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أحمد علي عبدالله صالح في أحد معسكرات الحرس الجمهوري مع والده (أرشيف 2011)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
أحمد علي عبدالله صالح في أحد معسكرات الحرس الجمهوري مع والده (أرشيف 2011)

*يمن برس - صنعاء
نفى مصدر مسئول في مكتب الرئيس السابق " علي عبدالله صالح "  أي علاقة لحزبه بعملية جمع التوقيعات التي تجري حالياً لترشيح نجله" أحمد "  سواء كان ذلك بشكل فردي وبحسن نيه ، أو بدفع من أي قوى سياسية هدفها الاساءة للرئيس السابق حسب المصدر.

وقال المصدر الذي نشر عنه موقع المؤتمر نت الناطق باسم الحزب " إن الهدف الرئيسي للمؤتمر والحوثيين وحلفائهم يتمثل في مواجهه العدوان حسب وصفه.

ودعا المصدر الذين يشاركون في هذه الحملة عدم الانجرار في أي عمل أو ممارسات هدفها الإساءة للمؤتمر الشعبي العام أو لنجل صالح الذي يخضع حالياً للإقامة الجبرية هو وأفراد اسرته في أبو ظبي ومنعه من العودة الى بلده.حسب المصدر .

وقال المصدر " أن الرئيس السابق وحزب المؤتمر يكررون دعوتهم للإمارات بالإفراج عن " أحمد علي " وأسرته والسماح لهم بالعودة الى الوطن في اتهام جديد للإمارات باحتجاز نجله أحمد ومنعه من السفر  .

وأضاف " أن السفير " أحمد "  لم يكن له أي دور فيما يجري في الوطن ، وأن احتجازه تم أثناء ما كان معينا سفيراً للجمهورية اليمنية لدى دولة الامارات العربية المتحدة في مخالفة صارخة لاتفاقية فيينا بشأن ضمان حصانة كل الدبلوماسيين. حسب التصريح 

وأضاف المصدر بأنه إذا كانوا يتذرعون بالقرار الاممي الذي فرض عقوبات منع السفر لعدد من المواطنين اليمنيين ومن ضمنهم  أحمد علي عبدالله صالح ، فإن مضمون القرار واضح وهو منع من شملتهم العقوبات من مغادرة وطنهم والسفر إلى أي مكان اخر . حسب دعوته .

وجاء في التصريح " مثلما كان الحرب على اليمن سياسياً ، فإن قرار إحتجاز" أحمد علي عبدالله صالح"  وأسرته وعدم السماح لهم بمغادرة الامارات هو الاخر قرار سياسي.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8120
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©