الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / وفاة ثالث معتقل في سجون التحالف العربي التي تديرها الإمارات جنوب اليمن
بسبب التعذيب..
وفاة ثالث معتقل في سجون التحالف العربي التي تديرها الإمارات جنوب اليمن
الخميس, 17 أغسطس, 2017 10:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وفاة ثالث معتقل في سجون التحالف العربي التي تديرها الإمارات جنوب اليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
لقي ثالث معتقل في سجن المنصورة المركزي بمدينة عدن جنوب اليمن، حتفه تحت التعذيب، بعد وفاة اثنين من السجناء في الأيام القليلة الماضية، مع تأكيدات مصادر حقوقية عن تعذيب وحشي يتعرض له السجناء في هذه المعتقلات التي تديرها قوات موالية للإمارات.

وأكدت مصادر محلية في عدن، أن السجين "أصيل أحمد ناجي (24 عام)" الذي ينتمي إلى مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج جنوب البلاد، والمعتقل منذ عدة أشهر، فارق الحياة داخل السجن، الثلاثاء الماضي.

وذكرت مصادر طبية، أنه تم نقل جثة المعتقل إلى مستشفى الجمهورية بعدن، وأن الدلائل الأولية تشير إلى أنه توفي تحت تأثير التعذيب. وأشارت إلى أنه توفي على ما يبدو نتيجة تعرضه للضرب في أجزاء متعددة من جسمه بينها الدماغ.

ولفتت إلى وجود كدمات واضحة في رأس المتوفى ورقبته. وبحسب المصادر الطبية، فإن جثة السجين لا تزال حتى الآن في مستشفى الجمهوري. ويشرف القيادي السلفي المدعو أبو اليمامة القيادي في قوات الحزام الأمني غير النظامية، والموالية للإمارات على معتقل خاص في سجن المنصورة المركزي.

وتحدثت تقارير حقوقية وصحفية عن تعرض معتقلين للتعذيب في السجن، في حين أن قوة تتبع أبو اليمامة تقوم بعمليات دهم للمنازل واعتقال بعض قاطنيها والزج بهم في سجن المنصورة. وكشفت النيابة العامة بعدن عن وجود عشرات المعتقلين في سجن المنصورة بتهم الاشتباه من قبل أبو اليمامة.

وكانت تقارير دولية قد كشفت الشهر الماضي، عن سجون سرية تديرها الإمارات العضو في التحالف، وأخرى خاضعة لإدارة ميليشيات غير نظامية تدعمها الدولة الخليجية، يقبع فيها معتقلون يمنيون، ويتعرضون لانتهاكات جسيمة وصلت حد الشواء.

وفي غضون ذلك، نفذت أمهات المخفيين قسرا والمعتقلين تعسفيا في سجون الإمارات السرية جنوب اليمن، أمس الأربعاء، وقفة احتجاجية، في ساحة العروض بخور مكسر في العاصمة المؤقتة عدن، للمطالبة بالكشف عن مصير أبنائهن وإطلاق سراحهم.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية، غداة مقتل ثالث معتقل تحت التعذيب في سجن المنصورة المركزي بعدن، واستمرارا للوقفات التي تنظمها أمهات المختطفين بشكل متكرر للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهن المخفيين قسرا، حيث تعرضن سابقا للاعتداء أثناء تنفيذ وقفة مماثلة أمام معسكر القوات الإماراتية بالبريقة في عدن.

وطالبت الأمهات الحكومة الشرعية بتفعيل أعمال النيابات وسرعة إحالة ذويهن إليها، بعد أن مضى على احتجازهم فترات طويلة تصل إلى أكثر من عام، ومنددين بما يتعرض له المعتقلون والمخفيون من أعمال تعذيب وإجراءات غير قانونية.

وتشهد عدن وقفات احتجاجية مشابهة بين الفينة والأخرى، حيث تقول مصادر حقوقية إن هناك قرابة ألفي معتقل ومخفي قسرا في السجون السرية والمعروفة، والمقسمة بين إدارة الأمن وقوات الحزام الأمني.

وكانت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية قد كشفت في تحقيق نشرته الشهر الماضي، أن نحو 2000 رجل اختفوا في شبكة سجون سرية تديرها الإمارات العربية المتحدة جنوب اليمن، وأنهم تعرضوا لانتهاكات وتعذيب.

كما أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية في تقرير موثق بالأدلة وجود شبكات تعذيب وسجون سرية تديرها الإمارات جنوب اليمن، وأجرت مقابلات مع من تعرضوا للانتهاكات والتعذيب والإخفاء القسري في هذه السجون، في حين طالبت منظمة العفو الدولية الأمم المتحدة بفتح تحقيق عاجل حول هذه السجون.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5263
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©