الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / فشل وساطة يقودها الشيخ ناجي الشايف في حل الخلافات المتصاعدة بين المخلوع والحوثي
فشل وساطة يقودها الشيخ ناجي الشايف في حل الخلافات المتصاعدة بين المخلوع والحوثي
الثلاثاء, 22 أغسطس, 2017 07:56:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فشل وساطة يقودها الشيخ ناجي الشايف في حل الخلافات المتصاعدة بين المخلوع والحوثي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
فشلت وساطة قبلية قادها شيخ مشائخ اليمن، ناجي الشايف، في نزع فتيل الأزمة المتصاعدة بين الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يراسه الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وذلك قبل يومين من مهرجانات منفصلة لشريكي الانقلاب في العاصمة صنعاء ومداخلها.

وقالت مصادر في جماعة الحوثي، إن الوساطة التي قادها الزعيم القبلي، ناجي الشايف، لم تُفلح في تخفيف حدة التوتر بين الطرفين، وأن الاحتقان لا يزال في أعلى درجاته.

ووفقاً للمصادر ذاتها، فقد قام الشيخ الشايف، ومعه عدد من الوجاهات اليمنية بعقد لقاءات منفصلة مع صالح، ورئيس ما يسمَّى "المجلس السياسي الأعلى"، صالح الصماد.

ولفتت إلى أن اللقاءات تهدف إلى إقناع الطرفين بالتوقف عن التراشقات الإعلامية، وسماح الحوثيين لحزب المؤتمر بإقامة فعاليته الخميس القادم بصنعاء، لكنها لم تحرز أي تقدم.

وتشهد العاصمة صنعاء توتراً وتحشيداً غير مسبوق بين طرفي تحالف "الحوثي- صالح"، في ظل استعدادات جناح صالح بالحزب المذكور للاحتفال بذكرى تأسيسه الـ35، الخميس المقبل، في ميدان السبعين بصنعاء.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5700
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©