الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / سفير أميركا الأسبق: يد صالح ملطخة بالدماء وعودة عائلته للحكم أكبر كارثة على اليمن
سفير أميركا الأسبق: يد صالح ملطخة بالدماء وعودة عائلته للحكم أكبر كارثة على اليمن
الخميس, 24 أغسطس, 2017 11:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
جيرالد فايرستاين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
جيرالد فايرستاين

*يمن برس - متابعات
أكد السفير الأمريكي السابق لدى اليمن جيرالد فايرستاين أن يد الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ملطخة بدماء اليمنيين، وان فكرة عودته وعائلته الى السلطة كارثة كبيرة.

وأوضح جيرالد فايرستاين “إن انهيار العلاقة بين صالح ومليشيات الحوثي أمر محتوم”.مضيفا في حديث لبرنامج بلا حدود على قناة الجزيرة ، أن صالح يده ملطخة بالدماء والفساد ويجب عدم السماح لعودته أو لأسرته للحكم كونهم فعلوا أكثر من أي طرف لخلق الظروف التي تعيشها اليمن.

وقال “إن فكرة عودة صالح وعائلته للحكم ستكون كارثة أكبر من الكارثة التي يعيشها الشعب اليمني حالياً”. وتابع السفير الأمريكي السابق قائلا “إن صالح خيب ظن الجميع ، مشيرا إلى أنها كانت له فرصة لم يحصل عليها اي من الرؤساء العرب الذين شملهم الربيع العربي وهو ابقاؤه داخل اليمن دون محاكمته ومعاقبته على ما ارتكبه من جرائم، وقال “للأسف صالح فوت هذه الفرصة”.

وقال إن صالح هو المسؤول الأول عما يدور في اليمن وهو السبب الرئيس عن القتلى والجرحى اليمنيين خلال العامين الماضيين.

وأكد فايرستاين ان صالح يسعى للعودة الى المشهد وأنه نادم على خروجه من السلطة عام 2011، أو على الأقل يسعى للتهيئة لعودة نجله أحمد الى الحكم.

واوضح أن الحوثيين لديهم تطلعات بأن تكون لهم الهيمنة المطلقة على القرار في اليمن أو على الاقل امتلاك فيتو مُعطل في مؤسسات الدولة على غرار حزب الله في لبنان.

وقال فايرستاين الذي عمل سفيراً للولايات المتحدة في اليمن في الفترة 2010- 2014: أثناء عملي في اليمن اكتشفنا عمليات تهريب أسلحة إيرانية الى جماعة الحوثي، وحذرنا من توافد الخبراء من إيران وحزب الله لمساعدة الحوثيين. وفيما يتعلق بمستقبل الوحدة اليمنية، قال فايرستاين أنه يرى أن من مصلحة اليمن والإقليم والعالم أن يظل اليمن موحداً، معتبراً أن التقسيم سيغذي القاعدة والتطرف ويهدد المصالح الدولية في المنطقة. وأكد فايرستاين: لم تكن اليمن لتصل الى هذا الوضع لولا ما فعله الحوثيون وصالح في العام 2014.

وعن الحديث عن خروج السعودية من مأزق الحرب باليمن توقع فايرستاين، أن السعودية تود الخروج من مأزق الحرب، وقال “إن المملكة تحملت كلفة كبيرة وباهظة الثمن جراء تلك الحرب”.

ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي أرسل مبعوثته قبل اسبوعين إلى اليمن، والتقت بزعيم مليشيات الحوثي عبدالملك الحوثي في محافظة صعدة شمال اليمن، لبحث جهود السلام وعودة المفاوضات.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4589
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©