الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / استخبارات الدوحة تستلهم من الموساد.. لاستدراج المعارضين
استخبارات الدوحة تستلهم من الموساد.. لاستدراج المعارضين
السبت, 26 أغسطس, 2017 07:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
استخبارات الدوحة تستلهم من الموساد.. لاستدراج المعارضين

*يمن برس - وكالات
في وقت تواصل فيه المخابرات القطرية أساليبها ومؤامراتها التي تعلمتها من تعاونها الوثيق مع الموساد الإسرائيلي، وابتزازها لكثير من رجال الدولة والمجتمع والإعلام في قطر والعالم العربي، انتقلت مؤخراً إلى توجيه بوصلتها إلى العالم الافتراضي ومواقع التواصل.

وكشف المستشار في الديوان الملك سعود القحطاني، أسلوباً جديداً من الأساليب التي تمارسها المخابرات القطرية، مؤكداً أن محامي حقوق الإنسان ووزير العدل القطري السابق، الدكتور نجيب النعيمي، لا يزال تحت الإقامة الجبرية، وأن الحساب المنسوب إليه مزور، وأن الهدف استدراج القطريين المعارضين ثم إجباره على النفي، بحسب الوطن السعودية اليوم الجمعة.

وتنضم تلك الحيلة إلى سلسلة من الحيل والمؤامرات التي أدمنت عليها مخابرات الدوحة، إذ كشف ضباط سابقون في المخابرات القطرية، عن أساليب شيطانية ومؤامرات دنيئة ومنحطة، يتم حبكها بقصد الإطاحة بمن يعارض سلطة "تنظيم الحمدين"، حتى لو استدعى الأمر إلى التعاون الوثيق مع الموساد الإسرائيلي، وفقاً لصحيفة الوطن السعودية.

وأكد ضابط مخابرات قطري سابق، أن المخابرات القطرية شكلت قبل عدة سنوات خلية سرية مكونة من مجموعة من الفتيات والشباب ممن يتمتعون بوسامة لافته، وتختص تلك الخلية بالإطاحة بالشخصيات السياسية والإعلامية المؤثرة، إضافة إلى أعيان المجتمعات سواء من الأسر الحاكمة أو شيوخ القبائل ورجال الأعمال، وتوثيق مواقف غير لائقة لهم بهدف ابتزازهم وضمان مواقفهم.

وكان المعارض القطري وضابط المخابرات السابق علي الدهنيم، أكد في مقابلات سابقة، نفس المعلومات، إذ كشف عن بعض الممارسات السرية للمخابرات القطرية للإيقاع بكبار رجال الدولة بالتعاون مع الموساد الإسرائيلي، كما أشار إلى وجود أكثر من 50 ألف قطري مدرجين على قائمة الممنوعين من مغادرة قطر.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3709
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©