2020/02/14
انفجار هاتف محمول يشوه وجه شاب يمني وأطباء هنود ينجحون في ترميمه


نجح فريق طبي هندي في إجراء عملية جراحية نادرة لشاب يمني يبلغ من العمر 26 عامًا بعد إصابته بتشوهات كبيرة نتيجة انفجار هاتف محمول في وجهه.



وبحسب صحيفة The New Indian Express فقد أجرى فريق من جراحي إعادة بناء الوجه في مركز KAS الطبي في العاصمة الهندية نيودلهي برئاسة الدكتور أجايا كاشياب عملية جراحية نادرة لإعادة ملامح الوجه الطبيعية للشاب اليمني مرة أخرى.



ونقلت الصحيفة عن الأطباء الهنود قولهم إن الانفجار كان قوياً لدرجة أن وجه الشاب تشوه تماماً بعد أن أصيب بحروق بليغة في فمه ولسانه نتيجة انفجار هاتفه المحمول ما أدى إلى تلف جميع الأنسجة الرخوة.



وأشارت إلى أن الفريق الطبي استخدم لوحات الأنسجة من داخل الفم وكذلك الأنسجة الدهنية من جسد الشاب اليمني بمثابة رفرف وتم علاج عضلات الشفتين التي انفصلت عن بعضها البعض باستخدام اللوحات ثم حقن الدهون الذاتية مع الخلايا الجذعية و PRP لاستعادة حجم وتحسين الندبات.



 وقال رئيس الفريق الطبي الهندي المعالج الدكتور كاشياب “إننا سعداء بأن العملية سارا بشكل جيد واستعاد المريض ملامحه الطبيعية”مشيرا إلى أنه “تم إجراء العملية الجراحية قبل أسبوع وأصبح الآن مستعدًا للعودة إلى بلده”.



وبحسب الصحيفة فإن انفجارات الهواتف المحمولة أدت إلى إصابات خطيرة في الهند مشيرة إلى الأسباب الأكثر شيوعًا لانفجارها هو استخدامها أثناء الشحن خصوصاً في الهواتف ذات المكونات الرخيصة.
تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن برس https://yemen-press.com - رابط الخبر: https://yemen-press.com/news111515.html