الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / اخرجوا وسيرحل الحوثي
خليل العمري

اخرجوا وسيرحل الحوثي
الاربعاء, 19 أكتوبر, 2016 01:13:00 مساءً

أخرجو الى شوارع المدن بمئات الآلاف ، نساءاً وأطفالاً ورجالاً وشيوخاً ، املؤوا شوارع صنعاء وإب وذمار والمحويت وعمران والحديدة بالبشر ، اخرجو سلمياً وانتزعو حياتكم وأمنكم ومرتباتكم ودولتكم.

شباب الاشتراكي والناصري والمؤتمر والإصلاح والمستقلين ، الجوعى والفقراء ومن طردهم المؤجر نهاية الشهر ، المتضررون من الحرب ، حرب الجو أو حرب البر ، من توقفت مؤسساتهم وأغلقت دكاكينهم وأهينو بالجولات والطرقات ، لا تستسلموا للجائحة التي اكلت الأخضر واليابس منذ عامين ، افترشو الشوارع وقولو كلمتكم التي ستسمع الدنيا.

نعلم أنكم تورطتم بالحوثي ، أستقبلتموه مثل فاتح عظيم ، عقدتم عليه آمالكم ، هربتم من جرعة الألف ريال الى جماعة جعلتكم تتمنون قوت اطفالكم وتتمنون المئة ريال ، لقد دفعنا جميعاً الثمن ، دفعت البلاد كلها ثمن الانحياز في لحظة ظننا انها سوف تخلصنا من الدموع لكنها أدخلتنا في بحر من الدم .

انا نازل ، اجعلوها في المدرسة والبيت والشارع والسيارة والقسم والحارة ، دشنو ثورة سلمية ، اخرجو بمعاوزكم واثوابكم ، اتركو الجنابي في البيوت واخرجو بمئات الآلاف ، لن يفعل بكم الحوثي شيئاً .

هو أجبن من أن يطلق رصاصاته عليكم ، بإمكانكم ان توقفو الحرب بالسلمية ، وتقولو لمجانين الطيرمانات والفنادق : يكفي الى هنا ، على هذا الجنون أن يتوقف، على الشاصات المجنونة التي ادخلت شعبنا في حروب ومجاعة ان تعود الى معقلها ، على الطائرات ان تتوقف وتعود الحياة والدولة وتنسحب المليشيا من المدن .

لن يجرؤ على أن يواجه زحوفاتكم السلمية في شوارع صنعاء بالدبابات ، لن يستطيع ، أنتم الشعب ، الشعب الذي يواجه القليل منه في الجبهات ، والأغلبية تتلظى جوعاً وتنتظر الموت، بإمكانها أن تصنع تاريخاً جديداً .

اخرجو وسيخرج الصماد من القصر ويعود محمود الحوثي الى كهفه ليمارس الحرب من الجبل لا من بينكم في المدن ، أجبروه على ان يستكمل متاهته الأخيرة في قبوه لا في قلب المدن.

بإمكانكم فعل ذلك

#أنا_نازل

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
473

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©