الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / رهان خاسر
ياسين سعيد نعمان

رهان خاسر
الاربعاء, 15 مارس, 2017 10:25:00 مساءً

تصطدم جهود العودة الى المسار السياسي بالتقديرات الخاطئة للانقلابيين عن أن تفاقم الوضع الانساني الخطير الذي وصل إليه اليمن سيدفع المجتمع الدولي الى فرض الحل الذي يعفيهم من سحب مليشياتهم وتسليم السلاح والقبول في نهاية المطاف بالوقائع التي أنتجها الانقلاب على الارض.

لذلك فإن خيار استمرار الحرب بالنسبة لهم هو الخيار الأمثل لانه يعظم المأساة والمعاناة اللتان تولدان مناخاً للتسوية تتناسب مع شروطهم كما يعتقدون.

ما يرفع من هاجس التسوية لدى الانقلابيين على هذا النحو هو أن كثيراً من المنظمات الانسانية تركز على الجانب الانساني في هذه العملية المعقدة ولا تهتم بأصل المشكلة التي أدت من ثم الى الحرب والى هذه الكارثة .. فهي تتحرك في اطار النتائج لأن ما عدا ذلك لا يعنيها ، فما يعنيها هو الجانب الانساني ، أما الدوائر السياسية التي يجب أن تتحرك لحل المشكلة منطلقة من جذر هذه المشكلة فهي تتعرض لضغوط مجتمعية هائلة بسبب التأثير الذي تمارسه المنظمات الانسانية على وعي المجتمع الذي يتحول الى ضغوط شعبية على هذه الدوائر.

يتحرك الانقلابيون اليوم على أكثر من صعيد ، بغطاء مستعار من تجاويف تناولات خرقاء لصراعات تاريخية سبق أن حسمت أمرها في نطاقها الزماني والمكاني ، لتوظيف الكارثة التي انتجوها بانقلابهم الدموي على الشرعية الدستورية وعلى العملية السياسية التاريخية التي رسمت خارطة الانتقال الى الدولة المدنية وذلك لتسويق مشروعهم الانقسامي البديل لدولة المواطنة.

رهان خاسر يكشف عن ساق هش وتفكير مغلق على مشروع غرائبي يستلهم رداءة القوة المتعالية على إرادة الناس وعلى تطلعهم الى سلام دائم ومستقر، والمستهترة بمعاناتهم .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
242

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
صحيفة بريطانية تكشف تفاصيل سرية عن الطائرات الإيرانية بدون طيار في اليمن ..تفاصيل
بعد هجمات انتحارية على «عسير».. اللواء الخامس يخترق دفاعات الانقلابيين ويطردهم من شمال صعدة
بعثة أطباء بلا حدود تغادر «إب» بسبب مضايقات الحوثيين
الحوثيون يسرحون «20» الف جندي من وزارة الدفاع ويستبدلونهم بعناصرهم
حكومة الانقلاب تدعو الحكومة الشرعية إلى تشكيل لجنة مشتركة لمعالجة صرف مرتبات الموظفين
ياسر اليماني يعتذر لحزب الإصلاح ويمتدح منشور اليدومي ويدلي بـ بهذا «الاعتراف الخطير»
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©