الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / بسطاء المؤتمر
ياسين سعيد نعمان

بسطاء المؤتمر
الاربعاء, 09 أغسطس, 2017 09:02:00 مساءً

كان الرئيس السابق علي صالح بعد حرب1994 ، وبعد أن شرد أعضاء الحزب الاشتراكي ، وطاردهم في حياتهم المعيشية وصادر ممتلكات الحزب ، وطرد الآلاف من وظائفهم وأعمالهم ... كان يتشفى بالحزب ويقول إن الحزب الاشتراكي "ضفعة" وانقسمت نصين ، في إشارة إلى الانقسام الذي حدث داخل الحزب بعد 1986. وكانت مقايله تنفجر بالقهقهة عندما كان يطلق هذه العبارة .
ثم أخذ يستخدم العبارة حينما كان يريد أن يوبخ أو يشتم الاشتراكيين الذين انظموا إلى المؤتمر بإيحاءات لا تترك مجالاً لتفسير إطلاق العبارة من قبله بغير هذا المعنى الذي يعبر عن الضيق والشتم والتشفي ، ولتذكيرهم بأنهم لا يزالون جزء من " الضفعة".
مرت الأيام وتقسم المؤتمر الشعبي وتوزع فوق كثير من الموائد والطاولات والمراقد والمنافي ، هناك المقربون والشطار ممن حسبوا حساب قادمات الأيام ، أما البسطاء والمناضلون فيظلون بمختلف قناعاتهم جزءاً من الرقعة السياسية الوطنية الواسعة التي ينتظر منها أن تحتضن الوطن بدلاً من احتضان الطغاة الذين تسببوا في خراب هذا الوطن ، ودمروه بثقافتهم التي لا تستطيع أن ترى الآخر غير "ضفعة" .. أيها البسطاء من المؤتمر الشعبي إحتضنوا الوطن بدلاً من الطغاة ولن تجدوا بعد اليوم من يتجرأ أن يخاطبكم أنتم أيضاً بهذ اللغة حتى وإن كان هناك من صفق لها ذات يوم .

* سفير اليمن في المملكة المتحدة

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
85

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
«صالح» يناشد روسيا بتبني قرار جديد بمجلس الأمن لإيقاف الحرب
ضغوط شعبية تجبر قيادة الجيش على إزالة لوحة تمجد الإمارات في بوابة المنطقة العسكرية الثالثة
خفايا عام من الحرب في مديرية «الصلو» اليمنية و تفاصيل مأساة قتل وتهجير وتشريد المدنيين ، واغلب الضحايا نساء واطفال وشيوخ
رسمياً: حزب صالح يؤيد زواج المسلمة بغير المسلم والمساواة بالمواريث
طلاب اليمن في باكستان يوجهون رسائل للحكومة الشرعية من أمام السفارة بإسلام أباد (بيان)
التحالف العربي والجيش اليمني يدمران زورقًا حوثياً مفخخًا كان يستهدف سفينة إماراتية
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©