الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / كاظم الساهر: «كنا ننادي بتحرير فلسطين والآن ننادي بتحرير الوطن العربي»
كاظم الساهر: «كنا ننادي بتحرير فلسطين والآن ننادي بتحرير الوطن العربي»
الأحد, 09 أكتوبر, 2016 06:28:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
كاظم الساهر: «كنا ننادي بتحرير فلسطين والآن ننادي بتحرير الوطن العربي»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس -
قال الفنان العراقي كاظم الساهر إنّ الشعب الفلسطيني كان أول المهجّرين، والآن تهجّرت كل الشعوب، مضيفاً:”كنا ننادي بتحرير فلسطين، الآن ننادي بتحرير الوطن العربي”.

وفي حديثٍ “عائليّ” لمجلة “سيدتي” استرجع “الساهر” ذكريات جمعته بوالدته قائلاً: ” أمي (الله يرحمها) لا تقرأ ولا تكتب، وهي أول من تعلمنا منها أنا وإخواني البساطة”. وتابع ” الله على طيبة أمي رحمها الله، فقد كانت أول جمهوري وأول المشجعين والداعمين لي”.

وقال كاظم الساهر ” أولادي هم قطعة من قلبي وروحي. وسام أصبح عمره 35 عاماً وعمر 28، وإلى الآن وسام رغم كبره هو بالنسبة إليّ كأن عمره 3 سنوات”.

أمّا عن حفيدتيه، فاعتبر القيصر أن معزّة الأحفاد تأتي من معزّة الأولاد.

كما اعتبر كاظم الساهر شقيقه حسين قدوته في الحياة من خلال عزيمته وإصراره وصبره، فقال ” أخي الدكتور حسين ظلّ مصراً على تحصيل شهادة الدكتوراه، وبالفعل حصل عليها هذه السنة، وهو أكبر مني بـ 7 سنوات.. عندما أجلس معه أجده موسوعة ثقافية وعلمية”.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1224
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©