الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قبائل «خولان» ترد على «صالح»: لم تعد تستطيع خداعنا ودماءنا ليست مزاداً علنياً
قبائل «خولان» ترد على «صالح»: لم تعد تستطيع خداعنا ودماءنا ليست مزاداً علنياً
الخميس, 13 أكتوبر, 2016 09:00:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قبائل «خولان» ترد على «صالح»: لم تعد تستطيع خداعنا ودماءنا ليست مزاداً علنياً
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
ردت قبائل خولان على لسان عدد من مشايخها على دعوة الرئيس السابق علي صـالـح لهم بالزحف نحو الحدود السعودية.

وقالوا في تصريحات لـ”الوطن”، إن دماءهم ليست مزادا علنيا، لافتين إلى أن إقدام الانقلابيين على طمس معالم الجريمة يؤكد خشيتهم من عمل لجنة التحقيق.

واعتبر الشيخ محمد عبدالله الغادر جرف موقع الحادث بالشيولات هو جريمة أخرى تضاف لسجل المافيا الإجرامية، مشيرا الى ان الحوثيين ارادوا بذلك استفزازهم.

ولفت الى ان الحوثيين قبل أقل من شهر قاموا بتفجير سيارة تحمل 14 شخصا، وبعد تقصي الحقائق اتضح مسؤوليتهم عن التفجير”.

وأضاف الغادر “لم يعد علي صـالـح يستطيع خداعنا بأقواله ورسائله، فقد سبق له فيما مضى أن قتل الكثير من مشايخنا في السبعينات، ومنهم الشيخ ناجي الغادر، والشيخ صـالـح بن علي الهيال، والشيخ علي محمد حنتش، ومعهم أكثر من سبعين شخصية اجتماعية من أبناء القبيلة. أما الحوثي فقد سعى مؤخرا لإلحاق عدد من أبناء قبيلتنا لصفوف مقاتليه، لكنا ندرك خدعه وألاعيبه، وبتغيير معالم مسرح الجريمة يريد أن يغطي على الأدلة، وأن ينسب عمله الإجرامي للتحالف العربي، لكن سوف نقتص من الانقلابيين بعد تطهير اليمن منهم، ولن ندع ثأر القتلى يمر بلا ثمن”.

وقال الشيخ محمد الملقطي “إن صالح متمرس على عمليات الانتقام والتحريض، وليست غريبة عليه مثل هذه الجرائم، وقمنا في القبيلة بإصدار بيان ندعو فيه إلى التروي، ولكن علمنا مؤخرا أن الانقلابيين أمروا بإزالة مخلفات الحادثة بالقاعة، وهذا يعيق لجنة التحقيق ويطمس حقيقة الجريمة. ولكن سوف نصل إلى الحقيقة الكاملة. أما تحريض الـمـخـلـوع صـالـح فلن نلتفت إليه، لأن علاقتنا بالسعودية كبيرة وقديمة، والمملكة أخذت على عاتقها مهمة إنقاذنا من الاضطهاد والظلم، وحفظت ديننا وكرامتنا، بدلا من الدعوات والتدخلات الإيرانية”.

وجددت قبيلة خولان تمسكها بالبيان المعتدل الذي أصدرته ودعت فيه إلى التروي وعدم التصعيد، وانتظار نتائج التحقيق.

وأصدرت قبيلة خولان اليمنية بيانا أول من أمس، دعت فيه أبناء القبيلة إلى التزام الهدوء، وعدم الانجرار وراء دعوات التصعيد، حتى انتظار نتائج التحقيق، مؤكدة وجود “مؤامرة دنيئة تستهدف أبناء القبيلة”، وهو ما عدَّه مراقبون إشارة ضمنية تحمِّل الانقلابيين مسؤولية ما حدث، قال عدد من مشايخ القبيلة إن طمس الحوثيين لمسرح الجريمة، وإدخال آليات ثقيلة إليه يؤكد مسؤوليتهم عن التفجير الذي حدث يوم السبت الماضي.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10061
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©