الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / السفير البريطاني لدى اليمن يكشف تفاصيل انقسام واختلاف بين الحوثيين وصالح
السفير البريطاني لدى اليمن يكشف تفاصيل انقسام واختلاف بين الحوثيين وصالح
الإثنين, 21 نوفمبر, 2016 02:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
السفير البريطاني لدى اليمن إدموند براون
السفير البريطاني لدى اليمن إدموند براون

*يمن برس - متابعات خاصة
قال السفير البريطاني لدى اليمن إدموند براون، بأنه يرى وجود مؤشرات عدة تدل على حدوث انقسام واختلاف بين جماعة الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح.

جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية على شبكة سي ان ان الاخبارية، حيث أوضح السفير البريطاني بأن العلاقة بين صالح والحوثيين قائمة على أساس تكتيكي، لكنها في ذات الوقت تملك رؤى واستراتيجيات مختلفة.

ويرى براون أن إعلان وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، عن التوصل إلى تهدئة بعد لقائه مع الحوثيين في مسقط لا يجب أن تعتبره الحكومة اليمنية انتقاصا لها قائلا:
اعتقد أن كيري ذهب الى مسقط لاستطلاع الوضع، هل الحوثيون يريدون السلام حقاً؟، لذا ذهب هنالك للقاء بهم وجهاً لوجه لقول : هل تريدون السلام؟، واذا كنتم تريدون السلام، إذن لنعمل معاً للوصول لذلك، لذا لا أعتقد أن على الحكومة اليمنية أن تعتبر ذلك انتقاصا لها، لأننا في المجتمع الدولي نعرف أنّ الحكومة اليمنية تريد السلام، الأمر ليس سهلاً، الامور التكتيكية قد لا تكون سهلة، ولكن بشكل جوهري نعرف أنهم يريدون السلام. حتى الآن، أو حتى نهاية هذا الاسبوع، كنا أقل ثقة بأن الحوثيين أرادوا السلام، واعتقد أن وزير الخارجية كيري كان يحاول الحصول على توضيح في هذا الشأن.

وحول الموقف الإيراني من الأوضاع في اليمن واتفاق التهدئة قال:
أعتقد ان الإيرانيين كان باستطاعتهم على الأقل أن يساهموا في التحرك باتجاه السلام، كان بإمكانهم مناقشة ذلك بوضوح وما يريدون رؤيته وأنا آمل منهم فعل ذلك لأنني أعتقد ان هذا معطى ممكن.

ودافع الدبلوماسي البريطاني عن سجل بلاده في قضية بيع الأسلحة للسعودية حتى خلال الحرب قائلا:
أهم الامور التي يجب قولها اننا في المملكة المتحدة نقوم بإدارة أكثر أنظمة تصدير السلاح صرامة في العالم، لدينا حذر شديد بخصوص تقديم رخص توريد السلاح، وبالطبع متى تلقينا أي مخاوف حيال ذلك، كالقول بأن هناك خرقاً محتملا للقانون الدولي أو شيء من هذا القبيل، ونتعامل مع الأمر بجدية، وبالطبع في تلك الحالات نود أن نرى الأمور تخضع للتحقيق ويتم التعامل معها بشكل ملائم.

وأكد الدبلوماسي البريطاني أن المجتمع الدولي كان واضحا في رسائله للحوثيين بعد صاروخهم باتجاه مكة.

نعم هذا السؤال وجيه، ماذا يتطلب منا للتأثير بشكل حقيقي على تصرفات الحوثيين، اعتقد أنهم فهموا بعد ما قاموا به عند اطلاق الصواريخ وكذلك بعد التصعيد في البحر الاحمر، أن المجتمع الدولي يدين تلك الافعال بشكل قوي وبالإجماع، واعتقد ان الحوثيين ينصتون لما يقوله لهم الناس، تحدثت إليهم بشكل مباشر وقمت أيضاً بتصريحات علنية كما فعل ممثلون آخرون في الحكومة البريطانية. وبصرف النظر عن السبب فإن إطلاق الصواريخ لم يتكرر بهذا الشكل، وهنالك بعض المؤشرات حول قيود على الحرب عند منطقة البحر الاحمر، الآن لا أعرف فيما اذا كانت تلك المخرجات ناتجة عن جعل المجتمع الدولي الحوثيين يفهمون ان ما قاموا به غير مقبول وخطير ومدمر، ولكنني آمل أنهم سمعوا لتلك الانتقادات، وأنهم أيضاً استنتجوا ان تلك السياسة كانت خاطئة.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2912
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©