الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قائد مقاومة صنعاء يكشف عن عدد شهداء المحافظة منذ بداية انقلاب الحوثيين على الشرعية
قائد مقاومة صنعاء يكشف عن عدد شهداء المحافظة منذ بداية انقلاب الحوثيين على الشرعية
الثلاثاء, 14 فبراير, 2017 08:46:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قائد مقاومة صنعاء يكشف عن عدد شهداء المحافظة منذ بداية انقلاب الحوثيين على الشرعية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - مأرب
أوضح رئيس المجلس الأعلى لمقاومة صنعاء، الشيخ منصور الحنق، أن المحافظة، قدمت أكثر من ألف ومائتين شهيد في مواجهة انقلاب الحوثي وصالح وان الآلاف من أبنائها توافدوا على مأرب للدفاع عن الوطن.

وأضاف الشيخ الحنق، في ندوة نظمها المركز الإعلامي لمقاومة صنعاء في مأرب، بحسب موقع "الصحوة نت"، "أن صنعاء قدمت 1265 شهيد و4030 جريح، و183معاق، وأن هناك ما يقارب من 2500 مختطف، منذ بداية الانقلاب"، مشيرا إلى أنه مع بداية المعركة توافد الآلاف على مدينة مأرب من صنعاء لمواجهة الانقلاب".

أشار إلى أن " الدولة لم تواجه الانقلاب كدولة، وأن صالح والحوثي أخذوا الدولة على حين غفلة، عندما تهاون البعض في الدفاع عن الوطن، وأن الجميع اليوم يدفعون ثمن ذلك التخاذل".

ولفت إلى أن" ثورة فبراير لم تأت رغبة في وصول أشخاص إلى السلطة وإنما وصلت البلاد قبل ذلك إلى طريق مسدود، عندما رفض صالح الحوار وإصلاح السجل الانتخابي، وتمديد فترة حكمه".

من جانبه تحدث الناطق باسم مقاومة صنعاء، الشيخ عبدالله الشندقي، في ورقته عن "دور صنعاء في النضال السلمي وحماية الساحات"، حيث قال "إن شباب فبراير الذين كانوا في الساحات هم الآن على جبال نهم وصرواح، وصحاري شبوة، وتباب تعز، وفي سهول ميدي وحرض، يدافعون عن الجمهورية الوطن ضد الغزو الإيراني، حسب "الصحوة نت".

وأضاف أن صنعاء قدر لها أن تكون في هذا المحيط الجغرافي، فساهمت في حماية الساحات ورفدها بالمتظاهرين، وكان لها نصيب الأسد في مواجهة آلة صالح العسكرية، ومع ذلك فقد وقفت أمام ترسانة صالح العسكرية التي أراد صالح أن يهاجم بها ساحات الاعتصام.

وأضاف أنه خلال ثورة فبراير في 2011، قدمت صنعاء 260 شهيد، سواء في الساحات أو خارجها، 1024جريح، و58معاق، وأن المحافظة لا زالت تضحي من أجل الوطن والدين إلى اليوم.

من جانبه تحدث الشيخ الدكتور محمد الوزير الوقشي في ورقته عن "دور علماء ودعاة صنعاء في دحر الانقلاب"، أن العلماء ليسو حكرا على محافظة بعينها ولكن على مستوى الجمهورية قاموا بأداء واجبهم منذ بداية ثورة فبراير بدأت بنصيحة الحاكم، والتوجيه والتأصيل، في مواجهة المستبدين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1443
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©