الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثي: تجربة صاروخية وصلت بنجاح إلى أبوظبي و«التجنيد» سيكون إجبارياً على اليمنيين
الحوثي: تجربة صاروخية وصلت بنجاح إلى أبوظبي و«التجنيد» سيكون إجبارياً على اليمنيين
الخميس, 14 سبتمبر, 2017 07:56:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثي: تجربة صاروخية وصلت بنجاح إلى أبوظبي و«التجنيد» سيكون إجبارياً على اليمنيين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
هدد زعيم جماعة الحوثيين عبدالملك الحوثي، اليوم الخميس، السعودية والإمارات وإسرائيل بقصف موانئهما ومنشآتهما النفطية، معلناً عن تجارب صاروخية أجرتها الجماعة خلال الأيام السابقة.

وقال في خطاب له إن القوة الصاروخية لجماعته قامت بتجربة صاروخية ناجحة إلى أبو ظبي، وتمكنت من إنجاز مرحلة ما بعد الرياض، ولا زالت المسارات وخطوط الإنتاج تتنامى.

وأضاف «الإمارات باتت في مرمى صواريخنا، وعلى كل الشركات في الإمارات ألا تنظر للإمارات بلدا آمنا بعد اليوم، فنحن نعمل على تطوير قدراتنا الصاروخية للوصول إلى أي هدف في السعودية والإمارات واسرائيل».

وأشار إلى أن عدداً من طائرات بدون طيار تابعة لجماعته حلّقت مئات الكيلومترات داخل المملكة، وقال «قريبا إن شاء الله تبدأ عملها في القصف، فنحن نواجه التقنية الأمريكية في أحدث ما وصلت إليه، وليس مواجهة تقنيات السعودية وأعراب الإمارات».

وقال الحوثي إن جماعته لديها جهود لتطوير منظومات الدفاع الجوي للتصدي للطائرات الأمريكية الحديثة.

وأضاف «الصاروخ الذي وصل ينبع في السعودية لم تعترضه صواريخ الباتريوت، وهناك تفوق على ما مع العدو من إمكانات، وفي المسار البحري بات لدينا قدرات بحرية يمكنها أن تصل إلى الموانئ السعودي والضفة الأخرى من البحر الأحمر».

وتابع «القوة البحرية اليمنية لا تشكل أي تهديد للملاحة الدولية، ونحن نأمل أن نصل إلى الميناء الفلسطيني المحتل».

وهدد الحوثي القوات الحكومية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية، من أي عملية عسكرية في الحديدة، وقال «أي حماقة لغزو الحديدة والميناء سيقابل بخطوات لم نقدم عليها من قبل».

وأضاف «إذا أرادوا أن تسلم سفنهم النفطية فعليهم ألا يقدموا على غزو الحديدة».

وقال «وراء المحن والأزمات في منطقتنا أمريكا وإسرائيل، ويسعيان في إطار واحد تسعى للهيمنة على المنطقة بعد إضعافها».

وأضاف إن الشعب اليمني وحزب الله والحشد الشعبي ساهم بشكل كبير في تراجع المد التكفيري.

هناك أكثر من 40 محور قتال مع قوى العدوان، وفيها الآلاف من المجاهدين من أبناء البلد، كما هدد الحوثي اليمنيين بإقحامهم في القتال، وقال «التجنيد الرسمي أمر لا بد منه في مقابل من تنصل عن مسؤولياته».
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8302
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©