الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / فتحي بن لزرق: نجحت الشرعية وفعالية ساحة العروض واخفق عيدروس
فتحي بن لزرق: نجحت الشرعية وفعالية ساحة العروض واخفق عيدروس
السبت, 14 أكتوبر, 2017 06:33:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
استعراض عسكري مهيب لقوات موالية للرئيس هادي في عدن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
استعراض عسكري مهيب لقوات موالية للرئيس هادي في عدن

*يمن برس - عدن
في منشور له تحليلي على صفحته في موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك كتب الصحفي الجنوبي فتحي بن لزرق عن أحداث اليوم في عدن وكيف حققت الشرعية نجاحاً كبيراً لكنه يحتاج إلى مزيد من الجهود حد وصفه.

كما قال بن لزرق ان فعالية المقاومة الجنوبية في ساحة العروض نجحت في زيادة حجم الجماهير المشاركة عن مثيلتها في 7 يوليو لكن اخفقت في تقديم مشروع والظهور بمظهر المتماسك.

وعن فعالية المجلس الإنتقالي الجنوبي قال بأنه تراجع جماهيراً بشكل كبير عن فعالية 7 يوليو ولكنه نجح في الظهور بمظهر موحد وفشل في طرحه عن تشكيل اللجنة الوطنية.

واعترف فتحي بتقدم الحكومة على الأرض وزيادة شعبية المقاومة الجنوبية المعارضة لعيدروس الزبيدي ومجلسه الإنتقالي رغم أن فتحي بن لزرق من اشد المناصرين لإنفصال الجنوب حد التعصب وكان من أشد الموالين للمجلس الإنتقالي ورئيسه عيدروس الزبيدي حد التعصب ايضاً وما يزال يدعم المجلس الإنتقالي بكل قوة لكنه بدأ يتراجع في الآونة الأخيرة بسبب فشل المجلس.

يمن برس يعيد نشر منشور فتحي بن لزرق كما يلي:

في 14 اكتوبر 3 احداث هامة

اليوم شهدت "عدن" ثلاثة احداث سياسية هامة وكان الاول اقامة الحكومة الشرعية اليمنية ونجاحها في تنظيم عرض عسكري بمشاركة الالاف من العسكريين ورفع العلم اليمني واداء النشيد الجمهوري اليمني وثانيها فعالية المقاومة والحراك بساحة العروض والثالثة فعالية المجلس الانتقالي وماصدر عنها من قرارات وهنا نستعرض كل فعالية على حدة .

الشرعية اولا:
النجاح

- نجحت الحكومة الشرعية في تحقيق تقدم سياسي ومعنوي كبير لها بهذا الخصوص فبعد ان كانت لاتملك أي حضور عسكري حقيقي باتت تستعرض قواتها وتقدم هيئاتها العسكرية والسياسية وقدمت نفسها للمحيط الاقليمي باعتبارها كتلة سياسية موحدة تملك قوة عسكرية.

الاخفاق:
- لاتزال الحكومة الشرعية تواجه مصاعب كثيرة فيما يخص شعبيتها وسط العامة من الناس وتحتاج الى وقت طويل لكسب ود الاغلبية من الناس والشعب بشكل عام وتواجه في هذا الاطار تيار شعبي جارف يرفض الوحدة والاقاليم والاحزاب اليمنية .

المقاومة والحراك بخور مكسر
النجاح

- نجحت المقاومة الجنوبية والحراك في اقامة فعالية شعبية كانت اضخم من الفعالية الشعبية والجماهيرية التي اقيمت في نفس الساحة بـ7 يوليو 2017.
- اكتسبت المقاومة والحراك الجنوبي مؤيدون جدد اضيفوا الى مؤيديها السابقين والمؤشرات تقول ان مهرجان 30 نوفمبر لهذه القوى سيكون اكبر واقوى .

الاخفاق:
- اخفقت هذه القوى في الظهور سياسيا بشكل منظم وعبر هيئة سياسية موحدة الامر الذي جعلها تبدو كيان سياسي هلامي لايمكن فهم صورة هذا الكيان بشكل اوضح وماذا يريد؟.

المجلس الانتقالي الجنوبي
النجاح:

- تمكن المجلس الانتقالي الجنوبي من المحافظة على قدرته على الحشد شعبيا واستطاع التفوق على الاطراف الاخرى فيما يخص عملية الحشد ولو انها كانت اقل من فعاليته السابقة (عددا).
- نجح المجلس الانتقالي في مواصلة الظهور موحدا ككتلة سياسية موحدة ومرتبة وتملك رؤية سياسية ظاهريا على الاقل (واضحة).

الاخفاق:
- فشل المجلس الانتقالي في احداث أي نقلة نوعية على مستواه السياسي وبما يواكب مطالب الجمهور وتوقف عند امور ثانوية لايمكن لها ان تحقق أي تقدم سياسي حقيقي خلال الاشهر القادمة .
- اصاب المجلس متابعيه بخيبة امل بسبب ما اعلن عنه من تشكيل للجمعية العمومية والتي تعتبر وفق العمل السياسي هيئة سياسية تختص بادارة المجلس خلال الفترة المقبلة وليس ادارة اشياء متصلة بالسلطات التنفيذية او التشريعية او المحلية جنوبا أي بما معناه ان الجمعية العمومية لن تكن قادرة على احداث أي تغيير كون ان الاساس لاي جمعية هو تأسيس السلطة التنفيذية قبلها وتأسيس السلطة التشريعية لاحقا وليس العكس اذا ما افترضنا بهذه الجمعية انه يقصد بها نواة لبرلمان او ماشابه .
- كان المجلس يملك قدرة تشكيل مجلس عسكري جنوبي او وضع خارطة زمنية لاستفتاء شعبي حول الوحدة اليمنية لكنه اخفق في الوصول الى هذه الاستحقاقات السياسية والتي كانت تمثل ورقة الضغط الحقيقية التي يمكن عبرها انتزاع المزيد من الحقوق السياسية للجنوبيين .
- يحتاج المجلس الى مراجعة سريعة جدا لأدائه ومطالبه وحضوره السياسي خلال الفترة المقبلة خصوصا وان تشكيله جاء تحت مسمى (ادارة مرحلة انتقالية).
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7464
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©