الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / ولد الشيخ: سيتم إعادة إفتتاح مكاتب الأمم المتحدة في عدن خلال الأيام القادمة
ولد الشيخ: سيتم إعادة إفتتاح مكاتب الأمم المتحدة في عدن خلال الأيام القادمة
السبت, 21 أكتوبر, 2017 11:08:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ولد الشيخ: سيتم إعادة إفتتاح مكاتب الأمم المتحدة في عدن خلال الأيام القادمة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
أكد المبعوث الأممي الى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، دعم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإحلال السلام في اليمن، وفقاً للمرجعيات الثلاث، المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني، والقرار الأممي 2216.

وأشار ولد الشيخ، خلال لقاءه اليوم بالرئيس عبد ربه منصور هادي، الى جملة من الأفكار التي يمكن البناء عليها في مواصلة لمحطات السلام والحوار المختلفة والتي آخرها مشاورات الكويت.

وقال المبعوث الاممي "لدينا حزمة من الأفكار لبناء الثقة التي تتصل بالجوانب الإنسانية وإطلاق سراح الإسراء وفتح حصار المدن بينها تعز، وغيرها من الأفكار لتخفيف معاناة المواطن اليمني".. لافتاً الى الجهود التي تبذل لإعادة افتتاح مكاتب الامم المتحدة في العاصمة المؤقتة عدن خلال الأيام القادمة لاستئناف عمل المنظمات بصورة مثلى.

وكان الرئيس هادي قد رحب بالمبعوث الاممي..مشيداً بجهوده الحميدة الرامية لتحقيق السلام لمصلحة الشعب اليمني وتعزيز الأمن والسلام في المنطقة والعالم. 

وقال رئيس الجمهورية "كنا ولازلنا وسنظل دعاة سلام وصُناعه عبر محطاته المختلفة بدءاً بمؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي تناول مختلف قضايا اليمن واستوعب كل مكونات الشعب اليمني وشرائحه المختلفة من قوى سياسية واجتماعية ومنظمات مجتمع مدني والمرآه والشباب بما في ذلك الحوثيين أنفسهم ضناً من الجميع بأنهم يعون معنى التعايش ويستوعبون لغة الحوار بعيداً عن الاقصاء والتهميش إلا انهم وللأسف وكعادتهم لا يعرفون إلا لغة السلاح واقصاء الاخر من خلال انقلابهم على الدولة ومخرجات الحوار الوطني وتوافق أبناء الشعب اليمني ،وهذا ما يعاني من تبعاته شعبنا اليمني اليوم".

ونقلت وكالة سبأ الرسمية عن الرئيس هادي قولها، "رغم كل ذلك لازالت أيادينا ممدودة للسلام باعتباره خيار لابد منه،السلام الذي لا يرحل معه بذور صراعات قادمة ،السلام المبني على المرجعيات الثلاث المرتكزة على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل والقرارات الاممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار رقم 2216".

وأشار الى ان الانقلابيين لايكترثون لمعاناة الشعب اليمني المعيشية والانسانية بقدر استغلالهم ذلك ذريعة لمواصلة حربهم وتجنيدهم للأطفال من المدارس والدفع بهم وقود لصراعهم وتنفيذ أجندتهم الدخيلة الكهنوتية والطائفية المقيتة.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2278
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©