الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / «يوتيوب» يبدأ بإزالة أرشيف «العولقي» بعد سنوات على اغتياله
«يوتيوب» يبدأ بإزالة أرشيف «العولقي» بعد سنوات على اغتياله
الإثنين, 13 نوفمبر, 2017 10:31:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
اغتالت الولايات المتحدة الأمريكية العولقي في اليمن عام 2011 - أرشيفية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
اغتالت الولايات المتحدة الأمريكية العولقي في اليمن عام 2011 - أرشيفية

*يمن برس - عربي 21
قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن موقع "يوتيوب" بدأ بإزالة أرشيف كبير للقيادي في تنظيم القاعدة، أنور العولقي، بعد أن كان في متناول الجميع. وهو الرجل التي قالت الصحيفة إنه شكل جيلا من "الإرهابيين" الذين ضربوا في فورت هود، وبوسطن، وسان برنارديو، وأماكن أخرى في الولايات المتحدة.
 
وتابعت الصحيفة بأن الدعاية التي قام بها العولقي، شكلت جيلا من الإرهابيين في أمريكا، قبل أن يعلن "يوتيوب" أنه قام باستخدام البصمات الرقمية والموظفين، بإزالة الفيديوهات الخاصة بالعولقي.
 
ولفتت إلى وجود أكثر من 70 ألف مقطع فيديو تلخص مسيرة لعولقي على الموقع، تتناول حياته إماما في سنواته الأولى في الولايات المتحدة، ومن ثم قياديا في تنظيم القاعدة في اليمن.
 
وتناقص العدد إلى 18 ألف مقطع تقريبا، أغلبها تقارير إخبارية تناولت حياته وموته، ومناقشات حول أعماله التي يديرها علماء شريعة.
 
وجاء تغير سياسة اليوتيوب بعد موجة من الانتقاد لشركات الإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي، الذين دأبوا على القول إنهم مجرد منصات محايدة لا تتحمل مسؤولية ما ينشره المستخدمون.
 
وولد العولقي في نيومكسيكو لوالدين يمنيين، وأمضى نصف حياته في الولايات المتحدة ويتحدث الإنجليزية بطلاقة، وعمل إماما في دنفر، وسان دييغو، وواشنطن العاصمة، وله سلسلة محاضرات وكتب اعتبرت الأفضل مبيعا بين المسلمين في الغرب.
 
ونجحت واشنطن في اغتيال العولقي في اليمن عام 2011.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1973
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©