الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / بعبارات هابطة: جميل عزالدين يرد على خصومه
بعبارات هابطة: جميل عزالدين يرد على خصومه
الثلاثاء, 26 ديسمبر, 2017 08:22:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
السلالي جميل محمود عزالدين يعرض بموقع يمن برس
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
السلالي جميل محمود عزالدين يعرض بموقع يمن برس

*يمن برس - خاص
كتب السلالي الهاشمي جميل محمود عزالدين رئيس فضائية اليمن منشوراً على صفحته بالفيس بوك يطفح بالشتائم والإتهامات على خلفية نشر مادة صحفية في موقع يمن برس عن التيار الهاشمي الذي يسيطر على إعلام الشرعية وورد فيها اسمه بإعتباره أحد الهاشميين العاملين في الحقل الإعلامي للشرعية وممن اخترقوا الحكومة الشرعية وإعلامها.

واتهم جميل عزالدين في منشوره من قال انه انهم متنازلون عن ضمائرهم ومهنيتهم والمحتاجون إلى المال بشتمه وان صديقه اللئيم أستاجرهم، وهذا تعريض واضح بموقع يمن برس وطاقمه.

ويعرب يمن برس عن أسفه لهذا التدني الأخلاقي لإعلامي هاشمي سلالي عرف عنه التعصب للسلالة وافتخاره بشخصه واعتباره سيداً وبقية اليمنيين عبيداً لهم ويؤكد يمن برس أنه في مواجهة مع هذا التيار المتعفن داخل الحكومة الشرعية وخارجها وأن هذه الأصوات لا تقل بشاعة عن الإنقلابيين.

وكتب جميل عزالدين المنشور التالي على صفحته:
أيها المتنازلون عن ضمائركم المهنية والإنسانية أعلم أنكم بحاجة إلى المال ولذلك أطلبوا من صديقي اللئيم الذي استأجركم لشتمي وتوجيه التهم مبالغ جيدة تكفيكم في هذه الأزمة التي تمرون بها و انتبهوا يضحك عليكم ويشتري ذممكم بمبالغ زهيدة. أطلبوا منه فلن يتأخر فالمهم لديه أن تكيلوا التهم لي وأيا كانت !!!! وفقكم الشيطان لم يحب ويرضى ! أما أنا فلاتقلقوا مهما كانت الأكاذيب والتهم فهي غير قادرة على زعزعة إيماني بعدالة قضيتي وما أنا عليه فقط أبلغوه عني أن عين الشمس لايمكن حجبها بكف اليد وأن الكراسي تزول والتاريخ لايسجل في صفحاته هرطقات النكرات سأستمر في حربي لمشروع السلالة الطائفية وسأبقى صوتا يدافع عن الوطن والشرعية والجمهورية حتى استعادة الدولة وتحرير الوطن ومحبتي لكم وله.

وقالت مصادر مطلعة أن جميل عزالدين يطمح لمنصب وزير الإعلام في الحكومة الشرعية، ويسعى إلى ذلك مستخدماً التملق وكيل المديح وتلميع الوسطاء والشخصيات التي تدعمه عبر الفضائية اليمنية مقابل أن يدعموه في طموحه للوصول إلى المنصب.

وتتحمل الشرعية المسؤولية الكاملة وبالأخص وزير الإعلام معمر الإرياني ورئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر ورئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي في بقاء مثل هذه الأصوات السلالية الهابطة في الشرعية والتي لا تمتلك أي قيم وأخلاق والإ ما ردت بهذا الأسلوب الهابط والغير أخلاقي، ويطالب يمن برس وزير الإعلام ورئيس الوزراء بإتخاذ الإجراءات الحازمة مع المذكور وسرعة إقالته من منصبه.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
30062
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©