الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / محكمة حوثية تصد حكما باعدام مواطن اماراتي بصنعاء
محكمة حوثية تصد حكما باعدام مواطن اماراتي بصنعاء
الاربعاء, 03 يناير, 2018 07:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
محكمة حوثية تصد حكما باعدام مواطن اماراتي بصنعاء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية حكماً بالإعدام بحق مواطن اماراتي معتقل وهو حامد حيدرة، بعد ما يقرب 4 سنوات على اعتقاله.

وفيما يلي أبرز المعلومات عن حيدرة الذي قالت أجهزة الأمن إنه إيراني يحمل الجنسية الاماراتية و انتحل الهوية اليمنية وفقا مصدر خاص للخبر تقول المعلومات إن حامد كمال بن حيدرة، تم اعتقاله في 03 ديسمبر 2013م، من منطقة عمله في بلحاف -محافظة شبوة- حيث كان يعمل موظفافي شركة النفط، لكن رواية أخرى تقول إنه تم اعتقاله في المكلا يناير 2014.

تم اعتقاله قبل سيطرة الحوثيين على صنعاء، وحسب رواية النيابة الجزائية المتخصصة، المتهم والذي يدعى حامد ميرزا كمالي سروستاني (ايراني الجنسية)، انتحل اسم حامد كمال محمد بن حيدرة ويبلغ من العمر(51 عاما) و اقام في ارخبيل سقطرى، وفي المكلا محافظة حضرموت بذريعة أن له أعمال حرة.

وقالت النيابة الجزائية في قرار الاتهام :” وخلال العام 1991م وحتى العام 2014م، سعى لدى دولة اجنبية هي (اسرائيل) ممثلة بما يسمى “بيت العدل الأعظم” التي يعمل لمصلحتها لنشر الديانة البهائية في اراضي الجمهورية اليمنية والتحريض على اعتناق تلك الديانة من خلال السعي للتغرير على بعض اليمنيين بغية إخراجهم من الدين الإسلامي ليعتنقوا هذه الديانة المزعومة الأمر الذي من شانه الاضرار بمركز الجمهورية اليمنية السياسي والمساس باستقلالها وسلامة اراضيها “.

وتضمن قرار الاتهام قيام المتهم بعدد من الأفعال الاجرامية لخصتها النيابة الجزائية في ارتكاب افعال ماسه بأمن واستقلال الجمهورية اليمنية ووحدتها وسلامة اراضيها وذلك بان سعى وعمل ومنذ دخوله الاراضي اليمنية في عام 1991م ومن قبله والده على تأسيس وطن قومي لمعتنقي الديانة البهائية المزعومة على اراضي الجمهورية اليمنية على إحدى جزر أرخبيل سقطرى وفي المكلا محافظة حضرموت وأمانة العاصمة صنعاء وبأسماء مستعارة وذلك بإقامة مشاريع اقتصادية ومساكن ومراكز ايواء تستوعب اصحاب الديانة البهائية الوافدين الى اليمن من الدول العربية وشرق اسيا تنفيذا لتوجيهات ما يسمى ” بيت العدل الأعظم” في اسرائيل.

وتنفي أسرة حيدرة أن يكون إيرانياً، وتقول مصادر بهائية ان اجهزة الامن التي يسيطر عليها الحوثيون أجبرت حيدرة على اعترافات تحت التعذيب.

وقالت هيومن رايتس ووتش إنه حتى إذا تبين أن حيدرة ليس مواطنا يمنيا فإن ترحيله إلى بلد يواجه فيه الاضطهاد أو الإساءة يظل غير جائز.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5273
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©