الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / فريق خبراء الامم المتحدة يوصي بإدراج «محمد علي الحوثي» ضمن العقوبات الدولية
فريق خبراء الامم المتحدة يوصي بإدراج «محمد علي الحوثي» ضمن العقوبات الدولية
الجمعة, 19 يناير, 2018 08:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فريق خبراء الامم المتحدة يوصي بإدراج «محمد علي الحوثي» ضمن العقوبات الدولية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
كشف تقرير صادر عن الامم المتحدة عن أدراج قيادي حوثي بارز ضمن قائمة العقوبات الأممية بسبب دوره الذي يهدد السلم والأمن.
وأعد فريق خبراء تابع للمنظمة الدولية بين يومي 1 يناير و31 ديسمبر الماضيين، تقريرا شاملا عن اليمن، من المقرر أن يقدمه إلى مجلس الأمن الدولي مطلع فبراير المقبل.
 
وأوصى التقرير بأن محمد علي الحوثي يلبي المعايير اللازمة لإدراجه ضمن قائمة العقوبات بسبب دوره الذي يهدد السلم والأمن.
ويرى فريق الخبراء الأممين أن ديناميكية ساحة المعركة في اليمن تزداد تعقيدا، ولم يشهد عام 2017 أي تقدم نحو تسوية سلمية للأزمة، بل إن العملية السياسية توقفت، ويؤمن كل طرف في النزاع بأنه يستطيع تحقيق انتصار عسكري من شأنه إلغاء حاجة التوصل إلى تسوية سياسية.
 
وكشف التقرير أن الحوثيين يمنعون المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، من زيارة صنعاء بعد الهجوم عليه في صنعاء يوم 25 مايو الماضي، ويرفضون التعاطي مع أي من مقترحاته.
وبشأن صالح، قال التقرير إنه كان يبدو في بداية الانشقاق عن الحوثيين “وكأنه كان يتمتع باليد العليا، لكن عبد الله يحيى الحاكم (أبو علي الحاكم) ومحمد علي الحوثي (قياديين حوثيين) كانا محوريين في عزل صالح عن القبائل.
 
يذكر أن الامم المتحدة ادرجت في وقت سابق  زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي وشقيقه عبدالخالق الحوثي والقيادي الحوثي ابو على الحاكم كما أدرجت الرئيس السابق علي عبد الله صالح ونجله في قائمة العقوبات الاممية.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4346
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©