الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / غارات جوية للتحالف العربي تُخرج «مركز نقل الدم وأبحاثه» عن الخدمة بصنعاء
غارات جوية للتحالف العربي تُخرج «مركز نقل الدم وأبحاثه» عن الخدمة بصنعاء
السبت, 28 أبريل, 2018 11:59:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
آثار استهداف مركز نقل الدم بصنعاء من قبل التحالف
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
آثار استهداف مركز نقل الدم بصنعاء من قبل التحالف

*يمن برس - صنعاء
تسبب صاروخ أطلقته مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، مساء أمس الجمعة، في إخراج "المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه" في صنعاء عن الخدمة تماماً.
 
وقال مدير الإعلام في المركز الوطني لنقل الدم في العاصمة صنعاء، منير الزبدي، بأن صاروخا أطلقته طائرات التحالف استهدف المركز مباشرة، وتسبب في تدمير جزء كبير منه، من دون إصابة العاملين فيه بأذى، بحسب صحيفة العربي الجديد.
 
وأضاف الزبدي "الصاروخ تسبب في هدم سطح غرفتين من مبنى المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه، مما أدى إلى تسرب كبير للمياه في جميع أنحاء المركز"، لافتا إلى أن "الصاروخ الذي سقط على المبنى لم ينفجر، لكنه أحدث أضراراً نسبية، وتسبب بانقطاع الكهرباء في المركز وتوقفه عن العمل نهائياً".
 
وتابع "كنت وأربعة من زملائي متواجدين في المركز خلال عملنا في الفترة المسائية، وفي تمام الساعة 10.38 غادرت المركز، وبعد دقيقتين كنت على بُعد نحو عشرة أمتار من المركز سمعت صوت الصاروخ يرتطم بالمبنى"، مشيرا إلى أن الحجارة والزجاج تساقطت فوق سيارته.
 
وأوضح الزبدي أن شظية "سقطت على غرفة القطارة والمغذي الرئيسي بالمياه، فملأت المياه أرجاء المركز وتسربت إلى منظومة الكهرباء، ما دفع الموظفين لقطع التيار من لوحة التحكم".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7194
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©