الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / اليمن تتقدم بشكوى لمجلس الأمن الدولي بشأن الوجود العسكري للإمارات بسقطرى
اليمن تتقدم بشكوى لمجلس الأمن الدولي بشأن الوجود العسكري للإمارات بسقطرى
الخميس, 10 مايو, 2018 09:46:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
دبابات إماراتية على بوابة ميناء سقطرى
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
دبابات إماراتية على بوابة ميناء سقطرى

*يمن برس - صنعاء
تقدمت الحكومة اليمنية لمجلس الأمن الدولي برسالة شكوى بشأن استمرار الوجود العسكري الإماراتي بمحافظة أرخبيل سقطرى أكدت فيها أن هذا الوجود غير مبرر ويعكس الخلاف مع التحالف العربي.
 
ونقلت قناة الجزيرة عن مراسلها أن الشكوى التي قدمتها البعثة اليمنية بالأمم المتحدة "تعتبر الوجود الإماراتي بسقطرى عملا عسكريا غير مبرر".
 
ومنذ مطلع الشهر الجاري أرسلت الإمارات خمس طائرات عسكرية على متنها أكثر من مائة جندي إماراتي ومدرعات ودبابات ونشرتها فورا بالجزيرة وسيطرت على مطارها ومينائها وطرد الموظفين والحراسة في ظل تواجد الحكومة اليمنية هنا.
 
وأكدت الحكومة في بيان لها إن الخلاف مع الإمارات يتعلق بالسيادة الوطنية ومن يحق له ممارستها واعتبرت ما قامت به الإمارات عملا عسكريا غير مبررا.
 
ونتيجة لعدم استجابة الإمارات لمطلبها بسحب قواتها، أبلغت مجلس الأمن بهذه القضية مؤكدة أن الوجود الإماراتي في سقطرى يعكس الخلاف مع التحالف، وحذرت بأن له آثار سلبية عدة.
 
وفي الرسالة أوضحت الحكومة أنها أبلغت السعودية بضرورة التنسيق بين أطراف التحالف.
 
وكانت السعودية أرسلت لجنة للجزيرة لكنها لم تحل الأزمة ثم طلبت من الرئيس هادي منحها مهلة 48 ساعة للضغط على الإمارات لإخراج قواتها لكنها لم تلتزم بوعودها.
 
وأكدت الحكومة في رسالتها أن "سيطرة الإمارات على مطار وميناء سقطرى مخالفة لمبادىء التحالف" الذي جاء لمساعدة الشرعية وليس للانتقاص منها.

وتاليا نص الشكوى كما قدمت باللغة الانجليزية.
 
يمن برس - اليمن تتقدم بشكوى لمجلس الأمن الدولي بشأن الوجود العسكري للإمارات بسقطرى

يمن برس - اليمن تتقدم بشكوى لمجلس الأمن الدولي بشأن الوجود العسكري للإمارات بسقطرى



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
11526
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©